بدأ الاجتماع الثانى للجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، منذ قليل، برئاسة النائبة سيلفيا نبيل، أمير سر اللجنة؛ لمناقشة خطة اللجنة والحكومة لتنفيذ استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، واستعراض الجهود الحكومية لوزارتي المالية والتخطيط لتنفيذ الاستراتيجية وتأهيل كل الوزارات.

وقالت النائبة سيلفيا نبيل، إنه تم تسليم الحكومة برامج تدريبية لـ6 وزارات والاتفاق علي ضم 10 وزارات أخرى سيرسل لهم منشور من وزارة المالية حول البرامج التدريبية لتأهيل العاملين لتنفيذ الخطة القومية. 

واعتبر المهندس ياسر عمر وكيل اللجنة، أنه إذا قمنا بتنفيذ 6 وزارات و10 أخرى سيكون إنجاز لكل ما تحمل الكلمة من معنى.

وأوضحت سيلفيا نبيل، أن اللجنة استطاعت بالتنسيق مع الحكومة ممثلة في وزارتى التخطيط والمالية تدريب دواوين 6 وزارات من 7 حتى الآن، وسيتم إضافة وزارات أخرى حوالي 10، وسيتم النزول من الدواوين إلى المديريات في المحافظات، مشيرة إلى اجتماع مفترق مع وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيدة تمهيدا لتنفيذ خطة مصر للتنمية المستدامة 2030، على أن تتابع اللجنة معايير قياس الأداء.

ولفتت رئيسة الاجتماع، إلى أن وزارة التخطيط أكدت على إعادة تقييم اداء خطة مصر للتخديم علي استراتيجية الدولة من حيث الجدول الزمنى وجودة التنفيذ.

وتابعت: "وأي طلبات للنواب لإنشاء مراكز شباب وغيره من الخدمات لدائرته سيتم جمعه في اللجنة وتقديمه للحكومة بدلا من لف النائب على الوزارات للحصول على خدمات لدائرته بدون فائدة".

ورحب عصام الفقى أمين سر اللجنة، بمتابعة الخطة وعدم الاكتفاء بإصدار توصيات للحكومة، مطالبًا بضرورة أن تشمل البرامج التأهيلية للعاملين في الدولة منتشرة في كل المحافظات ولا تقتصر على دواوين الوزارات فقط.

من ناحيته، طالب ياسر عمر، بضرورة مشاركة وزارة الصحة في الاجتماع القادم للجنة لبحث برامج تأهيلها بالإضافة إلى وزارتي المالية والتخطيط، لكن عصام الفقى أكد على أهمية التحاور والتنسيق قبل أي شيئ مع وزارتي المالية والتخطيط لأنهما الوزارتين اللتين مخول لهما تنفيذ الاستراتيجية العامة للدولة ومن ثم تلتقي اللجنة مع باقي الوزارات تباعا.