تقدم محامي، يدعي طارق محمود ببلاغ إلي المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، ضد حازم عبدالعظيم، مدير حملة السيسي السابق، يتهمة فيه بنشر أخبار كاذبة وإهانة مؤسسات الدولة.

وحمل البلاغ رقم 6415 لسنة 2017، وزعم أن حازم عبد العظيم دأب فى الفترة الأخيرة على مهاجمة مؤسسات الدولة ونشر أخبار كاذبة من الصفحة الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعى تويتر مستغلاً مناخ الحرية الذى تعيشه البلاد، وقد طالت الإساءات والبذاءات التى ينشرها يوميا لجميع مؤسسات الدولة بلا استثناء، ووصل الأمر على إطلاقه أوصاف غير أخلاقية.

وأشار إلى أنه رغم تقدمه ضد هذا الشخص بعدة بلاغات يتم التحقيق فيها حالياً إلا أنه لم يرتدع وظل يهاجم ويسب مؤسسات الدولة وينشر أخبارا كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين ووصل به الأمر إلى التهكم والسخرية من المشاريع القومية فى البلاد وزاد على ذلك استقواءه بالخارج، وعلى ذلك فقد ارتكب عدة جرائم منها جريمة نشر أخبار كاذبة والمؤثمة قانونا بنص المادة 188 من قانون العقوبات والإساءة وتوجيه عبارات سب لشخص رئيس الجمهورية وهى الجريمة المؤثمة بنصوص قانون العقوبات المادة 184. كما ارتكب أيضاً جريمة الاستهزاء  بمؤسسات الدولة لجريمة المؤثمة قانونا.

وطالب طارق محمود فى بلاغه بفتح تحقيقات فورية وعاجلة وإصدار أمر ضبط وإحضار لحازم عبد العظيم لارتكابه الجرائم المؤثمة قانونا وإصدار قرار فورى وعاجل بوضع اسمه على قوائم الممنوعين من السفر لحين انتهاء التحقيقات فى التهم الموجهة إليه. وطلب تحريات جهاز الأمن الوطنى ومباحث الانترنت حول ارتكابه لتلك الجرائم .