قال مصطفى علوش، القيادي بتيار المستقبل اللبناني، إن زيارة رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، إلى القاهرة، كانت مقررة قبل استقالته، إلا أنها تحمل الآن أهمية أكبر.

وأضاف «علوش»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الثلاثاء، أن الصدمة التي أعقبت الاستقالة وتبعياتها، واجتماع وزراء الخارجية العرب الذي اتخذ قرارات مهمة، تجعل اللقاء أكثر أهمية.

وتابع: «تقوم المباحثات حول المسؤولية التي تترتب على هذه القرارات، وكيف يمكن معالجة الأمر في لبنان، خاصة أن حزب الله هو أساس المشكلة».

وأشار إلى اعتبار عدد من اللبنانيين حزب الله، كحزب إرهابي، خاصة عندما تبين مسئوليته عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري، فضلًا عن تاريخ الحزب في لبنان وممارسته الإرهاب بأشكال مختلفة، مضيفًا أن تصنيف الجامعة العربية للحزب كإرهابي، لا يتعلق بالصراع مع إسرائيل، ولكن بما يقوم به الحزب على مدار العشر سنوات الأخيرة.

وأوضح أن الحزب يعمل لصالح إيران، ويدعم الحركات التي تطال الدول العربية من اليمن والعراق وسوريا وليبيا.

يذكر أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، وصل إلى القاهرة مساء اليوم، للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي.