علق أحمد خيرى، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن وفاة طالب بالصف السادس الابتدائى بمدرسة العهد الجديد الخاصة بسمالوط بمحافظة المنيا.

 

قال إنه تم عمل جميع الفحوصات الطبية والإكلينكية، والمعملية بالإضافة إلى الأشعة المقطعية، والرنين المغاطيسى، وبذل النخاع، وكان التشخيص وفق تقرير وزارة الصحة المرفق عن الحالة من المستشفى الجامعى بالمنيا وجود خلايا صديدية التى تصنف على أنها حالة التهاب سحائى صديدى محتمل.

 

أوضح "خيرى"، أنه تم التنسيق مع مديرية الصحة والسكان بالمنيا والتى أفادت بأن فريق الإدارة الصحية بسمالوط حصر المخالطين المباشرين بالمدرسة الفصل الدراسى بالصف السادس الابتدائى، وبعض التلاميذ المشاركين للطالب المتوفى فى الأنشطة، والمدرسين الذين يقومون بالتدريس فى الفصل وبلغ عددهم 32 طالبًا ومدرسًا، وتم عمل الإجراءات الوقائية اللازمة بإعطاء الجرعات الوقائية للمخالطين المباشرين للحالة بالمدرسة.

 

كما تم توجيه فريق وقائى من المديرية الصحية، والإدارة الصحية بسمالوط اليوم، إلى المدرسة، بحضور بعض من أعضاء مجلس أمناء المدرسة، وتم شرح أعراض الالتهاب السحائى، وكيفية الإصابة به وكيفية الإجراءات الوقائية المتبعة.

 

وتم مقابلة عدد كبير من أولياء الأمور بالمدرسة وتم عمل تثقيف صحى عن المرض وكيفية الإصابة وكيفية الوقاية، وتم الرد على جميع التساؤلات التى صدرت من أولياء الأمور.

 

وأشار "خيرى"، إلى أنه بناء على توجيهات الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بمتابعة هذا الموضوع، أجرى صلاح عمارة، رئيس الإدارة المركزية لشئون المتابعة، زيارة مدرسة العهد الجديد الخاصة بسمالوط بمحافظة المنيا لإعداد تقرير بهذا الموضوع.

 

كما صرح "خيرى"، بأن الوزير وجه بالتنسيق مع وزارة الصحة لتطيعم جميع تلاميذ المدرسة، استجابة  لرغبة أولياء الأمور ولطمأنتهم، وذلك من منطلق الحرص على سلامة أبنائنا الطلاب.

 

وأضاف أنه بالنسبة للبلاغ الذى يفيد بوجود حالة التهاب سحائى بمدرسة الثانوية بنين بمدينة سمالوط، أفادت الإدارة العامة للطب الوقائى بالمديرية بأنها توجهت وقامت بالإجراءات اللازمة، وتوجه فريق الطب الوقائى بسمالوط، إلى كل من مستشفى حميات سمالوط، والمنيا  ومدرسة الثانوية بنين، وتبين عدم وجود أى حالة تم الإبلاغ عنها بهم، أو أى حالة مصابة بهذا المرض.