كتب - لؤى على

أدان الأزهر الشريف بأشد العبارات، التفجير الانتحاري الذي استهدف المصلين في مسجد بنيجيريا، اليوم الثلاثاء، وأسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين، مؤكدًا رفضه القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية البغيضة، محذرًا من استهداف دور العبادة تحت وطأة تأويلات خاطئة ومآرب فاسدة. 

 

ودعا الأزهر إلى ضرورة التكاتف الدولي؛ لمواجهة الفكر المتطرف للجماعات الإرهابية، بالطرق والآليات التي تقتلعه من جذوره، وتخلص العالم من آفاته وشروره.

 

 

وتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء لنيجيريا حكومةً وشعباً، سائلاً المولى –عز وجل- أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.