"عام الأطفال" هو الشعار الذي رفعته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" هذا العام للاحنتفال باليوم العالمي للطفولة، بهدف تولي الأطفال من جميع أنحاء العالم الأدوار الرئيسية في وسائل الإعلام والسياسة والأعمال والرياضة والترفيه للتعبير عن دعمهم لملايين أقرانهم الذين هم غير متعلمين وغير محميين.

 

وكشف تقرير جديد أصدره " صندوق إنقاذ الطفولة " لعام 2017، أن هناك عدد من العوامل الرئيسية تسهم في القضاء على الطفولة في جميع أنحاء العالم، حيث تعد الطفولة في البلدان الاسكندنافية والأوروبية "أكثر سلامة"، فيما تصبح " أكثر عرضة للتهديد " في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى".

 

التقزم

وأكدت "كارولين مايلز" الرئيسة التنفيذية لمنظمة إنقاذ الطفولة،  أن16 ألف طفل لم يبلغوا الخامسة يموتون يومياً من أسباب يمكن الوقاية منها وعلاجها، مشيرة أن   156 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من التقزم بسبب سوء التغذية.

 

وفي مصر زاد عدد الأطفال الذين يعانون من التقزم  عما كان عليه الأمر منذ أكثر من 10 أعوام ماضية ليصل إلى نحو 28.9 في المائة بالنسبة للأطفال دون سن الخامسة ، وفقاً لاحصائيات اليونيسف 2016.

 

وبدورها أطقلت وزارة التضامن الاجتماعي في إبريل الماضي، مشروع الـ1000 يوم لضمان التغذية السليمة للأمهات الحوامل واﻷطفال الرضع طوال فترة الـ1000 يوم اﻷولى اﻷساسية في حياة الطفل، حيث يقوم المشروع على توفير سلة غذائية 

 تقدم للأم من " كيلو ونص فول، 3 كيلو لبن كامل الدسم، كيلو عسل أسود، نص كيلو جبنة بيضاء، نص كيلو عدس"، بإجمالي 80 جنيه، لحماية اﻷم الحمل واﻷطفال الرضع من سوء التغذية، بشرط ألا يزيد عدد ابناء اﻷم عن 3 أطفال فقط.

 

 

العنف ضد الأطفال

كشفت دراسة حديثة أن 3 من كل 4 أطفال في جميع أنحاء العالم يتعرضون للعنف في كل عام، وذلك في البلدان الغنية والفقيرة على السواء. 

وأكدت الدراسة الصادرة مؤخرا عن مؤسسة "تعرف على العنف في الطفولة"، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، أن العنف في مرحلة الطفولة مرتبط بالعنف ضد المرأة، وقالت إن الأطفال الذين يشهدون إساءة معاملة أمهاتهم، من المرجح أن يصبحوا ضحايا، أو مرتكبين لاعتداءات عندما يكبرون.

 

وكشفت دراسة حديثة أن 3 من كل 4 أطفال في جميع أنحاء العالم يتعرضون للعنف في كل عام، وذلك في البلدان الغنية والفقيرة على السواء. 
 

وفي  مصر أعلن المركز القومي للأمومة والطفولة العام الماضي أن نسبة العنف ضد اﻷطفال وصلت في مصر عام 2016 إلى 2284حالة، وبلغت نسبة العنف البدني منها نحو 68%، مقابل 22% للعنف النفسي، و10% للعنف الجنسي.

 

وفي شهر مارس من العام الحالي  ـ1121 طفلاً تعرضوا للقتل والاغتصاب والاختطاف، بحسب المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، وتتضمن الانتهاكات 9 حالات اختطاف و35 حالة استغلال جنسي، و966 حالة في حوادث ضرب واعتداء وتسمم، وحالة وفاة نتيجة اغتصاب.

 

الاعتداء على الأطفال.. هل أصبح السلوك السيئ عادة؟

 

أطفال الشوارع

 

20 ألف طفل بلا مأوى، هذا هو عدد أطفال الشوارع في مصر بحسب إحصائيات وزارة التضامن لاجتماعي،  83% منهم ذكور، و17% مهم إناث.

 

ووفقاً للإحصائية فإن سوء الحالية المالية للأسر السبب اﻷول لنزول هذه اﻷطفال للشوارع، وفقاً لما   قاله 38.7% منهم، و21.4% قالوا إنهم يرتاحون أكثر فى الشارع، فى حين يوجد 11.6% هاربين من أسرهم، و8.3% ليس لديهم سكن.

 

وأوضحت إن 21.7% من أطفال الشوارع متسولون، و25.2% بائعون، و20% يعملون بمهن مختلفة.

وأضافت الدراسة أن 36.9% من أطفال الشوارع يدخنون السجائر، و20% يتعاطون مواد مخدرة مختلفة من بينها الكُلة والحشيش والبرشام والحقن والبانجو، كما أن  9% من أطفال الشوارع «الإناث» متزوجات، و2.8% منهن يبعن أبناءهن، و12.4 يتسولن بهم.

 

واللافت للنظر أن  21.5% من أطفال الشوارع يرفضون العودة لأسرهم، و18.5% يرغبون فى توفير مسكن لهم، و5.8% ليس لهم أهل.

 

 

ويصل عدد اﻷطفال في مصر  ﻷكثر  من 33.4 مليون طفل، أي ما يوازي 37% من عدد السكان.