التقى رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، اليوم، محافظ القاهرة عاطف عبدالحميد، بمقر هيئة الاستثمار، مؤكدًا أن القاهرة والمدن الرئيسية وعواصم المحافظات تعد محور اهتمام الحكومة، حيث تلتزم بالعمل على الارتقاء بكافة الخدمات المقدمة ورفع كفاءتها، والمضي في تنفيذ المشروعات الجارية في مختلف القطاعات، إلى جانب السعي لإعادة إبراز القيمة الجمالية لشوارع تلك المدن ومبانيها والأحياء التاريخية منها، بما يظهرها بالصورة التي تليق بمصر وشعبها.

وطالب رئيس الوزراء، بضرورة العمل على استكمال رصف الشوارع والاهتمام بالمحاور الرئيسية بالقاهرة من مختلف الجوانب، التي تتضمن الرصف والإنارة والتشجير وغيرها، مؤكداً ضرورة العمل على إتمام منظومة النظافة الجديدة لإنهاء مشكلة القمامة، مع رفع كفاءة واجهات المباني تحت التشطيب؛ للحفاظ على المظهر الجمالي للمدن الرئيسية التي تتطلع الدولة لعودة رونقها إلى الصورة التي ترضي آمالها المواطنين.

ومن جانبه، عرض محافظ القاهرة تقريرًا حول جهود المحافظة في عدد من الملفات الهامة، من بينها تسكين قاطني المناطق العشوائية في مشروعات الإسكان الجديدة مثل حي الأسمرات، مشيراً إلى أنه يتم العمل في هذا الإطار ضمن 4 مناطق رئيسية هي «قلعة الكبش، وتل العقارب، ومنشأة ناصر، وعزبة خير الله».

ولفت المحافظ إلى حرص الدولة لإنهاء موقف تلك المناطق ذات الخطورة الداهمة بنهاية العام المقبل؛ من خلال نقل أكثر من 60 ألف أسرة وتسكينهم بالمناطق الجديدة الجاري انشاؤها لتسكين قاطني العشوائيات، مشيرًا إلى موقف تنفيذ عدد من المشروعات ضمن إطار القاهرة، إلى جانب قرب افتتاح المرحلة الأولى من تطوير حديقة الميرلاند، كذلك افتتاح موقف السلام، وجراج روكسي، ذلك ضمن خطة المحافظة على التوسع في المساحات الخضراء وإيجاد حلول جذرية لمشكلات المرور.