الشرقية – فتحية الديب

أبدى عدد كبير من أهالي منطقة "الحسينية" بمدنية الزقازيق بمحافظة الشرقية، استياءهم من الإهمال الذي تتعرض له الحديقة الموجودة بالمنطقة، موضحين أنها منفعة عامة للأهالى ولا يمكن أن يسمح أى مسئول بمثل هذه التجاوزات.

وأوضح الأهالى، لـ"اليوم السابع" أن الحديقة تعتبر المتنفس الوحيد لهم، مناشدين اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، بالتدخل لوقف تلك المهزلة، على حد قولهم.

يذكر أن الحديقة عبارة عن قطعة أرض مستطيلة بجوار نقطة شرطة المعهد الدينى بالحسينية، وتخضع لقسم "البساتين" من الناحية القانونية، فيما يرعاها الأهالي ويهتمون بها طيلة 27 عامًا مضت، إلا أن أصحاب المصالح الشخصية، على حد وصف أهالي المنطقة، يريدون تحقيق منفعة شخصية من خلال تحويلها إلى دار مناسبات أو كافتيريا.

وشدد الأهالي، على أن هناك دار مناسبات جاهزة ومغلقة ومهملة منذ أكثر من 12 عامًا على بعد 6 شوارع من الحديقة، فيما يوجد مكتب صحة بكفر "محمد حسين" على بُعد 2 كيلو متر من الحديقة، مطالبين بعدم هدمها وتحويلها إلى "خرابة".