بورسعيد - محمد عزام

عقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اجتماعا، مساء أمس السبت، مع أعضاء مجلس إدارة النادى المصرى الجديد، لمناقشة مستقبل النادى خلال المرحلة المقبلة.

 

وذكرت محافظة بورسعيد فى بيانٍ لها، أن المحافظ قدم فى بداية الاجتماع التهنئة لأعضاء المجلس الجديد، متمنيًا لهم التوفيق فى المرحلة المقبلة، مشددًا على أن مقعد مجلس إدارة النادى ليس منصبًا شرفيًا وإنما حمل ثقيل، فكل عضو بالمجلس يحمل على عاتقه مسئولية إسعاد مدينة بأكملها، فـ"المصرى" ملك لبورسعيد كلها وليس لأعضاء الجمعية العمومية فقط الذين يكن لهم كل احترام وتقدير وفخور أنه واحد منهم.

 

وأكد محافظ بورسعيد على المجلس الجديد ضرورة بناء كيان مؤسسى يدير ويطور أصول النادى، والعمل على تنمية موارد النادى حتى يصل لمرحلة الاكتفاء الذاتى مثله مثل الأندية الكبرى، بالإضافة إلى تطوير قطاع الناشئين حتى يفرغ لاعبين أكفاء يستفيد منهم الفريق الأول، وكذلك يستفيد منهم النادى ماديا من خلال تسويقهم وبيعهم لأندية أخرى.