أكد السفير الإيطالي بمصر، جيامباولو كانتيني، أن التعاون بين بلاده ومصر يشمل عمل مجموعة من الشركات الإيطالية في برج العرب، كما أن علماء ومتخصصين إيطاليين يعملون مع نظرائهم المصريين في مركز لإنتاج الطاقة الشمسية في برج العرب.

وقال «كانتيني»، خلال احتفالية نظمتها قنصلية بلاده بالإسكندرية، اليوم السبت، بمناسبة زيارته الأولى لها، والتي شهدها عدد من قناصل الدول العربية والأجنبية، إن هناك ارتباطًا تاريخيًا بين الإسكندرية وإيطاليا منذ زمن بعيد، وإن هناك آثارًا إيطالية بعروس البحر المتوسط، التي كانت مسقط رأس لعظماء إيطاليين من الأدباء وغيرهم.

ولفت «كانتيني» إلى أنه لمس حب الشعب السكندري لإيطاليا، مشيرًا إلى دور الثقافة في تقارب الشعوب، واصفًا التعاون الثقافي بأنه«مثل البترول بالنسبة لإيطاليا»، مؤكدًا وجود تعاون كبير بين إيطاليا ومكتبة الإسكندرية، يتضمن مجال البحث والمسح الأثري.

بدوره، قال محافظ الإسكندرية محمد سلطان، خلال الاحتفالية، إن العلاقات المصرية الإيطالية تمتد إلى وقت بعيد، وقد ازدادت خلال العصر الحديث خاصة في ظل وجود الجالية الإيطالية.

وأضاف «سلطان» أن إيطاليا تعد شريكًا مهمًا لمصر، ويجب دعم العلاقات بين البلدين في كافة المجالات، والتركيز على التبادل الثقافي بينهما، معربًا عن أمله في إقامة علاقة تآخ بين الإسكندرية وإحدى المدن الإيطالية.