بدأت اليوم حملة مكبرة للنظافة ورفع الإشغالات بمدينة الفيوم تستمر لمدة أسبوع.

وبدأت أعمال الحملة بصورة مكثفة من خلال فرق عمل تم تقسيمها بجميع أحياء المدينة، واستهدفت رفع أكوام القمامة والمخلفات بجميع الميادين والشوارع الرئيسية والفرعية، بمشاركة الجهاز التنفيذى بمجلس مدينة الفيوم وجميع الأحياء، وتحت إشراف اللواء خالد جبرتى سكرتير عام المحافظة.

وأشار محافظ الفيوم إلى أن الهدف من الحملة رفع كفاءة النظافة بمختلف أنحاء المحافظة، ورفع المخلفات المتراكمة، لإظهار الوجه الجمالى لمدينة الفيوم كونها مدينة سياحية، والتركيز على رفع جميع الإشغالات ونقل الباعة الجائلين إلى الأماكن المخصصة لهم، مع مشاركة الشباب فى الحملة لرفع وعيهم بقيمة النظافة وأهمية الحفاظ على البيئة وتدعيم جانب المشاركة المجتمعية لديهم.

وأضاف أن الحملة سوف تواصل أعمالها صباحاً ومساءً لإنجاز أعمالها فى أسرع وقت ممكن حتى تحقق الأهداف المنشودة منها، لافتاً إلى استمرار المحافظة فى تنظيم حملات مكبرة للنظافة ورفع الإشغالات بجميع المراكز والقرى.

وأشار محافظ الفيوم إلى أنه تم تدعيم منظومة النظافة بالمحافظة بعدد من السيارات الجديدة لكنس الشوارع وتجميع وكبس القمامة، فى إطار البروتوكول المبرم مع الهيئة العربية للتصنيع والذى يشمل أيضاً تزويد المحافظة بـ500 صندوق لجمع القمامة وبعض مستلزمات التنمية المحلية، مثل أعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية وغيرها، كما قامت المحافظة بتوقيع بروتوكول تعاون مع كبرى الشركات الصينية لإنشاء مصنع لإعادة تدوير القمامة بتكلفة تتراوح من 30 – 35 مليون دولار.