عاد الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والوفد المرافق له، إلى أرض الوطن، بعد انتهاء زيارته الرسمية للهند التي استغرقت عدة أيام.

وأجريت مراسم استقبال رسمية لوزير الدفاع بمقر وزارة الدفاع الهندية؛ كما قام القائد العام بوضع اكليل من الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول.

كما التقى القائد العام، وزيرة الدفاع الهندية نيرمالا سيزرمان حيث تبادل اللقاء سبل التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة للبلدين، كذلك تبادل الرؤى تجاه ما تشهده المنطقة من متغيرات وانعكاساتها على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأجرى القائد العام، خلال الزيارة العديد من المباحثات المثمرة على صعيد التعاون العسكري بين القوات المسلحة للبلدين شملت عدد من المسؤولين بالقوات المسلحة الهندية وبعض من رؤساء مجالس ادارات الشركات العاملة في الصناعات العسكرية استهدفت زيادة افاق التعاون الثنائي بين القوات المسلحة لكلا البلدين في مجالات التطور التكنولوجي والصناعات الحديثه.

كما استعرض القائد العام خلال لقائه كل من مستشار الامن القومي الهندي ووزيرة الخارجية أبرز التحديات الراهنة التي تشهدها المنطقة والجهود المبذولة للحرب علي الإرهاب وتحقيق الامن والاستقرار بالشرق الأوسط.