نفى المهندس محمد سعيد رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي، ما نشر ببعض المواقع الالكترونية، حول إنهاء الشركة لتصاريح وصول خديجة الجمال، حرم جمال مبارك نجل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك من استراحة كبار الزوار.


وأكد "سعيد" في تصريحات لـ "مصر العربية" أن حرم جمال مبارك، أنهت كافة الإجراءات الخاصة بوصولها من الإمارات وبرفقتها نجلتها فريدة، من القاعة المميزة عن طريق إحدى الشركات المتعاقدة معها، بعد سداد الرسوم المالية المقررة للمصريين.

 

وأوضح رئيس الميناء، أنه من حق أي راكب مصري أو أجنبي، استخدام القاعات المميزة بمطار القاهرة بمقابل مادي، خاصة أنه يمر بذات الإجراءات الأمنية والجمركية للراكب العادي سواء في السفر أو الوصول.
 

وأشار رئيس الميناء إلى أن بعض وسائل الإعلام لا تفرق بين القاعات المميزة أو استراحات الدرجة الأولى وقاعة كبار الزوار 


وأشار إلى أن استراحة كبار الزوار، يتم فتحها بواسطة قواعد خاصة، سواء للمسؤولين وكبار الزوار المصريين والأجانب، وبالنسبة لأسر رؤساء الجمهورية السابقين تفتح بخطاب من رئاسة الجمهورية.


وكانت بعض المواقع الالكترونية، نشرت إنهاء خديجة الجمال حرم جمال مبارك إجراءات وصولها من استراحة كبار الزوار، عقب عودتها على خطوط الإمارات من دبي.