الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 02:00 ص
معهد البحوث الفلكية

كتب محمود راغب

قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إن اقتران الأجرام السماوية ومنها اقتران الكواكب مع بعضها البعض أو اقتران الكواكب مع القمر أو حتى اصطفافها ليس له علاقة بحدوث الزلازل أو البراكين أو أى كوارث طبيعية أخرى.

 

وأضاف رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات له، أنه لو كان المد الجذبي للكواكب عند اقترانها  (وهو ضعيف جدًا) يؤثر على صفائح القشرة الأرضية ويحدث زلازل فكان الأولى عند اقتران الشمس والقمر كل أول شهر عربي يكون مصحوبا بزلازل ، لأن المد الذي يحدثه القمر والشمس أقوى بكثير جدا من مد الكواكب .

 

 

 

 

 

 

 

 

لا تفوتك