كتب مدحت وهبة

حصل "اليوم السابع" على تفاصيل الاجتماع الثانى للدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية مع ممثلى وزارة البترول ومصانع تعبئة البوتاجاز لإعداد خطة لتوزيع الإسطوانات البوتاجاز خلال موسم الشتاء فى كافة المحافظات بما يضمن تلبية احتياجات المواطنين وتفادى حدوث أزمات فى ظل زيادة الإقبال على معدل الاستهلاك حيث تم الاتفاق على إمداد وزارة التموين بمعدلات ضخ الأسطوانات البوتاجاز يوميا وكذلك التنسيق بين مديريات التموين ومصانع تعبئة الأسطوانات.

 

 

اجتماع الوزير مع ممثلى وزارة البترول مساء أمس يعد الاجتماع الثانى فى أقل من 10 أيام لوضع الاستعدادات الخاصة بموسم الشتاء والـتأكد من وجود مجزون استراتيجى داخل البلاد من البوتاجاز يكفى الاحتياجات طوال الفترة المقبلة مع استقبال البوتاجاز الصب  بعض الموانئ مثل ميناء الاسكندرية وميناء السويس كما تم الاتفاق على زيادة السعة التخزينة للبوتاجاز وإحكام الرقابة على مصانع التعبئة للتأكد من التزامهم بالأوزان المقررة للأسطوانات سواء المنزلية أو الأسطوانات التجارية المخصصة للمحلات التجارية.

 

 

أبرز المحاور الذى تضمنها  الاجتماع هو كيفية توزيع البوتاجاز بطريقة تضمن تلبية كافة المناطق من الأسطوانات خاصة المناطق التى لا تتمتع بخدمة توصيل الغاز الطبيعى للمنازل على أن يحظر استخدام الأسطوانات المنزلية فى الأغراض الصناعية، كما يحظر بيع الاسطوانات فى أماكن غير مصرح بها من مديريات التموين، وذلك لضمان عدم التلاعب فى البوتاجاز وتهريبه إلى السوق السوداء، كما سيتم الاتفاق مع الإدارة العامة لمباحث التموين والأجهزة الرقابية بالوزارة بشأن مراقبة السيارات المحملة بالاسطوانات منذ خروجها من مصانع التعبئة وحتى وصولها الى المستودعات ومنافذ التوزيع وبيعها للمواطنين بالسعر الرسمى.

 

 

كما تم الاتفاق على انه سيتم ضخ 14 ألف طن بوتاجاز يوميا بما يعادل مليون و200 ألف أسطوانة مع زيادة كميات الضخ فى حالة احتياجات اى محافظة من البوتاجاز، اضافة الى موجهة اى اختناقات بمد المناطق بالسيارات المحملة بالبوتاجاز لمنع حدوث أى أزمات كما يوجد ما يقرب من 3 آلاف مستودع ومنفذ توزيع بالمحافظات  اضافة الى السيارات المتنقلة لطرح البوتاجاز للمواطنين، اضافة الى تشكيل غرفة عمليات مركزية بوزارة التموين والتجارة الداخلية وأخرى بمديريات التموين لرصد معدلات التوزيع بشكل يومى ومخاطبة وزارة البترول بشأن مد اى منطقة تحتاج للأسطوانات طوال موسم الشتاء ،كما  سيحظر على أصحاب المقاهى ومزارع الدواجن والمطاعم والمحلات العامة والصيدليات ومعامل التحاليل، استخدام أسطوانات البوتاجاز التجارية فى الأماكن المزودة بالغاز الطبيعى، كما يُحظر استخدام الأسطوانات كوقود لتشغيل قمائن الطوب.

 

وكان الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية قد أكد أن اللجنة العليا للبوتاجاز ستقوم بوضع ضوابط لضمان توزيع الأسطوانات بشكل يضمن وصولها للمواطنين واستخدامها فى الأغراض المخصصة لها وأن معدل الإنتاج والمخزون الاستراتيجى للبوتاجاز يكفى احتياجات المواطنين، كما أنه سيتم امداد المستودعات ومنافذ التوزيع  بأسطوانات البوتاجاز أولا بأول.