عقدت اليوم الثلاثاء فعاليات ندوة بعنوان "محاولات إسقاط الدولة وكيفية التصدى لها" بمقر مديرية التضامن الإجتماعي بدمياط وتحت رعاية الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، و علاء جاد مدير مديرية الشباب والرياضة بدمياط وبحضور اللواء هشام الحفناوي مساعد مدير أمن دمياط والنائبة إيفلين متى بطرس عضو مجلس النواب و الشيخ عبد العزيز النجار رئيس منطقة دمياط الأزهرية والأنبا بندلايمون راعى كنسية الروم وحسام عبد الغفار مدير مديرية التضامن الاجتماعى.

بدأت فعاليات الندوة بالسلام الجمهورى لجمهورية مصر العربية، تلاها آيات من الذكر الحكيم ثم كلمة  علاء جاد مدير المديرية تناول  خلالها الحديث عن محاولات إسقاط الدولة وكيفية التصدى لها واستخدام العدو لكل الحروب حتى حروب الجيل الثالث والرابع وهدم شخصية المواطن المصرى بين المصريين وبين جيشهم وشعبهم وضرورة العمل على زيادة الوعي لدى الشباب من أجل الحفاظ على الوطن وسلامة أراضيه.

كما تحدث الدكتورحسن سلامة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، مؤكدا أن المؤامرات ضد الدولة لن تتوقف.

وأكد  اللواء هشام الحفناوي على  ضرورة تنمية وعى الشباب بالمخاطر التى تحيط بالدولة المصرية ومن الأفكار المغلوطة والتى تسيطر على عقول الشباب وأيضا خطورة صفحات الانترنت وأضاف أن شرطة الإتصالات على قدر من الثقافة وعلوم التكنولوجيا وفى تصدى دائم لهذه الصفحات المغرضة

أيضا تناول اللقاء حوار بين  الشيخ عبد العزيز النجار و الأنبا بندلايمون عن دور الأزهر الشريف والكنيسة المصرية فى تربية النشىء

وفى الختام قالت النائبة ايفيلن متى أنها ترى ضرورى تغليظ العقوبات على المعتدين على حماة الوطن من أفراد الجيش والشرطة.

كما تم خلال الندوة عرض فيلم تسجيلى بعنوان حرب وجود للمخططات الإرهابية.