أسيوط - هيثم البدرى

انطلقت وقائع اليوم المصري النمساوى الذى تنظمه الجامعة بالتعاون مع سفارة النمسا بجمهورية مصر العربية وذلك تحت رعاية المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط .

يأتى ذلك بحضور وفد رفيع المستوى من سفارة النمسا وعلى رأسه الدكتور جورج شتلفريد سفير دولة النمسا بالقاهرة والسيدة أورليكا نويان الوزير المفوض ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية ومدير المركز الثقافى النمساوي  والدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور طارق الجمال نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون الدراسات العليا والبحوث،والدكتور يوسف شاهين مدير مركز اللغـة الألمانيـة  والأنبا كيرليس وليم بطران أقباط الكوثوليك بأسيوط ، والعميد أركان حرب بهاء عبد الناصر نائب عن قائد المنطقة الجنوبية العسكرية،وبمشاركة أعضاء مجلس الجامعة من عمداء الكليات وطلاب الجامعة.

ومن جهته أكد الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط على حرص الجامعة على تعميق أواصر التعاون العلمية والثقافية مع شتى دول العالم ، بما يحقق إثراء الحركة العلمية والبحثية داخل الجامعة وفتح آفاق للتنوير والمعرفة لأبناء الجامعة بالمرحلتين الجامعية والدراسات العليا وإتاحة الفرص للتعرف على الحضارات الأخرى وعادات وتقاليد شعوب دول العالم من خلال ما توفره الجامعة من فرص لتبادل الوفود الطلابية والبعثات العلمية والمنح البحثية والتدريبية فى مختلف التخصصات عقد العديد من اتفاقيات الشراكة العلمية والعملية مع أكبر الجامعات العربية والأجنبية والتي تمثل نقاط مضيئة فى تاريخ التعاون الدولي بجامعة أسيوط .

وفى السياق ذاته أعرب رئيس الجامعة عن ترحيبه  بفكرة العمل المشترك مع دولة النمسا في إقامة يوماً ثقافياً متكاملاً لتعريف أبناء الجامعة بالثقافة النمساوية والذي يعد التجربة الثقافية الأولى من نوعها في جامعة أسيوط وذلك فى إطار احتفالاها بمرور 60 عاماً على إنشائها ،  متمنياً ان تسهم تلك التجربة في  تعزيز  العلاقات الثنائية للعمل المشترك والتبادل العلمي بين جامعة أسيوط وكافة المؤسسات التعليمية والبحثية داخل النمسا بما يخلق مناخ علمي يعود بالنفع على أوطاننا وعلى الإنسانية بأكملها.

وفى كلمته خلال الافتتاح أكد الدكتور جورج شتلفريد سفير دولة النمسا بالقاهرة أن مصر والنمسا لديهما تاريخ طويل يصل إلى 300 عام من التبادل الاقتصادي والعلمي والثقافي وقد شهدت تلك الأعوام اتصال مباشر وتعاون حقيقى بين الشركاء من العلماء والمهندسين والفنانين ورجال الأعمال ، وفى هذا الإطار أشار إلى نوعين من التعاون بين مصر والنمسا أولهما فى المجال الاقتصادي من خلال شركة نمساوية تساهم فى بناء سد أسيوط وتوريد وتركيب توربينات لإمداد منازل أسيوط بالطاقة النظيفة وذلك منذ عام 2017، وثانيهما فى المجال العلمي والثقافي  من خلال التعاون بين جامعة أسيوط وجامعة الطب البيطري بفيينا وذلك فى مجال البيولوجيا الجزيئية والذي نتج عنه استفادة مشتركة تمتد لعدة سنوات ، وفى ختام كلمته أعرب عن سعادته بمشاركته فى إقامة اليوم المصري النمساوي فى رحاب جامعة أسيوط والذي يستند على العلاقات الوثيقة بين البلدين.

ومن جانبها أوضحت الدكتورة أسماء عبد الناصر مدير وحدة البيولوجيا الجزيئية ومنسق اليوم ، ان اللقاء يعد السابقة الأولى من نوعها في الجامعة تقديراً واحتراماً  لمكانة النمسا الدولية والإقليمية ، كما نوهت ان اليوم الثقافى المصرى النمساوى يضم العديد من الفعاليات التى تكرس ثقافة الشعب المصرى والنمساوي والتى تشمل افتتاح المعرض الثقافى والفنى و عرض فيلم سينمائى بعنوان " رسائل من الجنة " يعقبه جلسة نقاشية حول قضية هجرة الشباب إلى أوروبا ،  ويلى ذلك إقامة مباراة كرم قدم بين الفريق المصري والنمساوي وذلك بصالة الألعاب بالقرية الاولمبية بالجامعة ، ويعقب ذلك عرض فيلم سينمائي أخر بعنوان "اخوة الريح " ، وفى ختام فعاليات اليوم سوف يتم إقامة حفل فنى فى السابعة والنص مساء يضم أغاني ومقاطع موسيقية  تقدمها فرقة نمساوية , إلى جانب بعض الأغانى المصرية والفقرات الموسيقية التى تقدمها فرقة من طلاب كلية التربية النوعية .

 جانب من اللقاء المصرى النمساوى

جانب من اللقاء المصرى النمساوى


اعمال اليوم المصرى النمساوى
اعمال اليوم المصرى النمساوى

جانب من اللقاء بالجامعة
جانب من اللقاء بالجامعة

افتتاح أعمال اليوم المصري الثقافى النمساوي
افتتاح أعمال اليوم المصري الثقافى النمساوي

اعمال اليوم الثقافى
اعمال اليوم الثقافى

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر