قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان، أن التفشي السريع لفيروس زيكا في الأمريكتين دفع المنظمة إلى بحث ما إذا كان تفشي الفيروس يمثل حالة طوارئ صحية عالمية.

وأضافت تشان لممثلي الدول الأعضاء في المنظمة في جنيف: “إن مستوى الإنذار عال للغاية”، مشيرة إلى أن الفيروس ينتشر بصورة “مذهلة” بواسطة البعوض في المنطقة.

وأوضحت تشان أن المرض – الذي يتم مبدئياً الربط بينه وبين الارتفاع في أعداد الأطفال الذين يولدون برأس مشوه في البرازيل – انتشر في 24 دولة وإقليماً في الأمريكتين.

وذكر مسؤولون أمريكيون، يحسب “24″ أن تفشي فيروس زيكا في الولايات المتحدة محتمل، لكنه لكون المناطق الحضرية بالبلاد لاتتسم بالكثافة السكانية ومكيفة جيداً، كما أن ظروف المعيشة بها أفضل صحيا بوجه عام، فلا ينبغي أن يكون تفشي المرض حاداً كما هو في أماكن أخرى.

وهناك 31 حالة انتقلت بسبب السفر في 11 ولاية أمريكية، حسبما أفاد مسؤولون أمريكيون. وتم التأكد من 20 حالة مختبرياً في الأراضي الأمريكية: أحدها في بورتو ريكو و19 في جزر فيرجن.