قال رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، الدكتور أحمد درويش، اليوم، إن الهيئة تتفاوض حاليا لإنشاء مجمع للبتروكيماويات بمنطقة العين السخنة، باستثمارات 3ر5 مليار دولار على خمس سنوات، مشددا على أن الباب مفتوح أمام المستثمرين لتمويل المشروعات بالمنطقة.

وأوضح درويش، في كلمته أمام منتدى التمويل والاستثمار لتعزيز الشمول المالي ومكافحة الإرهاب، الذي يعقده اتحاد المصارف العربية بشرم الشيخ، أن الهيئة لديها استقلالية في اتخاذ القرار، مشيرا إلى أن المنطقة واعدة ومن الممكن في المستقبل أن تزيد مساحتها عن المساحة الحالية التي تبلغ 460 كيلو متر مربع.

ونبه رئيس الهيئة إلى أن ما يشغلنا حاليا هو تمويل البنية الأساسية في منطقة شرق بورسعيد، مضيفا أن الصناعات المستهدفة حاليا هي الصناعات الخفيفة إلى المتوسطة. وتابع “لدينا كم هائل من مشروعات البنية التحتية التي تحتاج إلى مستثمرين”.

وأضاف درويش أنه لا توجد أي مشاكل في التراخيص وتأسيس الشركات، منبها إلى أننا نضع في الاعتبار مدي مساهمة المشروعات في الناتج المحلي ودعم الاقتصاد وتوفير فرص عمالة.

وأشار إلى أن منطقة قناة السويس لديها وحدة ضريبية خاصة تسلم عوائدها لمصلحة الضرائب، بالإضافة إلى 6 موانئ، وسيكون لديها مركزا لفض المنازعات مع المستثمرين. كما أكد على أن الهيئة لا تعود في قرارتها – حسب قانون إنشائها – إلى مجلس الوزراء ووزارة البيئة.

وشدد درويش على أن التحدي الذي يواجهنا هو “تحدي هندسي” لأن طبيعة الأرض رخوة.

وقال رئيس الهيئة إن النمو الاقتصادي داعم للاستقرار والأمن، مضيفا أن مصادر الإرهاب شباب محبط يتم استقطابه، ولو تم خلق فرص عمل لهؤلاء الشباب لكان هناك صعوبة في استقطابهم.