نجحت مواقع التواصل الاجتماعي "سوشيال ميديا" في تسليط الضوء على قضايا وأحداثًا، فمنحتها زخمًا وانتشارًا واسعًا بين جمهور "الميديا".

 

وفي هذا السياق، يتناول موقع "مصر العربية"، أسبوعيًا، أبرز القضايا التي شغلت جماهير السوشيال ميديا، ولاقت تفاعلاً واهتمامًا من قبل وسائل الإعلام التقليدية، وكانت أيضًا محل اهتمام من السلطات السياسية.

 

ومن أبرز القضايا التي فجرتها "السوشيال ميديا"، وكانت حديث وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي،"واقعة الواقي الذكري"، "ذكرى ثورة 25 يناير"، "الحكم بحبس فاطمة ناعوت"، والعديد من القضايا الكثيرة تم رصدها على النحو التالي:

 

واقعة الواقي الذكري

قام شادي حسين مراسل برنامج أبلة فاهيتا بتصوير فيديو بصحبة الممثل الشاب أحمد مالك، يقومان فيه بتقديم "واقي ذكري" على هيئة بالون إلى أمناء الشرطة في ميدان التحرير، الإثنين الماضي، خلال الاحتفالات بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير والتي تتزامن مع عيد الشرطة.

 

وأثار الفيديو ضجة واسعة بين مشاهير السوشيال ميديا، حيث اختلفت الأراء بين معارض لإهانة أفراد الشرطة على هذا النحو، إلا أن هناك فريق آخر رأى أن هذا العمل غير أخلاقي لكنه لا يتساوى إطلاقًا مع الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها وزارة الداخلية.

 

كما تضامن العديد من المشاهير مع أحمد مالك على الرغم من هجوم العديد من الفنانين عليه مطالبين بشبطه من نقابة المهن التمثيلية، وعلى النقيض أصدرت أسرة برنامج "أبلة فاهيتا" المذاع على فضائية CBC، بيانًا نفت فيه صلتها بفيديو تهنئة الشرطة بواقي ذكري، الذي قام بتصويره مراسل البرنامج شادي حسين.

لمعرفة أراء مغردو "تويتر" في الواقعة اضغط هنــا

 

لقراءة أراء المشاهير وتضامنهم مع شادي حسين اضغط هنــا
 

ذكرى ثورة 25 يناير

صادف يوم الإثنين الماضي الذكرى الخامسة لثورة يناير، والتي بدأت بمظاهرات في ميدان التحرير يوم 25 يناير 2011، واستمرت لمدة 18 يومًا، وانتهت بسقوط نظام مبارك في 14 فبراير من نفس العام.

 

وحلت الذكرى الخامسة من ثورة 25 يناير دون تحركات شعبية ملموسة على أرض الواقع فعلى الرغم من وجود قطاع كبير من المصريين يرى أن الثورة لم تكتمل أهدافها بعد، إلا أن الشوراع بدت خالية.

 

واستعاد رودا السوشيال ميديا ذكرياتهم في ذلك اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي.

لمعرفة تفاعل رواد السوشيال ميديا مع الذكرى الخامسة للثورة اضغط هنــا

 

حقيقة بائع الموز

تداول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك- تويتر" صورًا لأحد الأشخاص الذى يظهر بجوار عربة موز، كانت نشرتها وسائل الإعلام قبل ذلك على أنها لمخبر تابع لوزارة الداخلية موجود بمنطقة وسط البلد.

 

فيما أوضح عدد آخر من رواد السوشيال ميديا أن الصورة لرجل يدعي عبداللطيف، ويرجع تاريخ إلتقاطها لعام 2013، وهو بائع يجلس بمنطقة فيصل بالجيزة.

لمعرفة حقيقة مخبر الداخلية بائع الموز اضغط هنــا

 

وصية أبو تريكة

أوصى محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق بوضع قميص "تعاطفنا مع غزة" في كفنه بعد وفاته.

 

جاء ذلك على هامش تواجده في حفل الكرة الذهبية، الذي تنظمه صحيفة "الهداف" الجزائرية للكشف عن أفضل لاعب جزائري في عام 2015.

لمشاهدة فيديو أبو تريكة وهو يقول وصيته اضغط هنــا

 

حبس فاطمة ناعوت

قضت محكمة جنح الخليفة بمعاقبة الكاتبة فاطمة ناعوت بالحبس 3 سنوات والغرامة 20 ألف جنيه لاتهامها بازدراء الأديان.

 

ويذكر أن نيابة السيدة زينب، برئاسة المستشار أحمد الأبرق، أحالت "ناعوت" إلى محكمة الجنح، وواجهتها بارتكاب جريمة ازدراء الإسلام والسخرية من شعيرة إسلامية وهى "الأضحية"، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

 

وأعلن عدد من المشاهير تضامنهم مع ناعوت مطالبين بضرورة إسقاط هذه التهمة عنها وإلغاء القانون.

لقراءة أراء المشاهير بعد الحكم بحبس فاطمة ناعوت اضغط هنــا

 

لمعرفة رد فاطمة ناعوت بعد الحكم بحبسها اضغط هنــا

 

تصريح وزير العدل

أكد المستشار أحمد الزند، وزير العدل أن شهداء القوات المسلحة هم سبب الأمان الذي نعيشه خلال الفترة الحالية، ومع ذلك يخرج من يصفهم بالعسكر.

 

وأضاف خلال حوار مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتي" على فضائية "صدى البلد": "إن القوات المسلحة تثأر لهؤلاء الشهداء الأبرار وقتلت 40 من "الإرهابيين" في الفترة الأخيرة لكنه لا يكفيه 400 ألف مقابل هؤلاء الشهداء، مشددًا على أن ناره لن تنطفيء حتى يُقتل 10 آلاف مقابل كل فرد في القوات المسلحة.

 

وطالب عدد من المشاهير بعزل أحمد الزند ومحاكمته جنائيًا، واضفين تصريحاته الأخيرة بأنها تحرض على الإرهاب.

لمشاهدة تصريح أحمد الزند اضغط هنــا