أدان الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، العملية الإرهابية التى استهدفت مدرعة للجيش فى العريش أثناء قيامها بعملية تمشيط، مما أسفر عن استشهاد ثلاثة مجندين وإصابة خمسة آخرين.

وأضاف مفتى الجمهورية في بيان له، أن الإرهاب الغاشم وما يقوم به من قتل وتفجير لن يقلل من عزيمة المصريين وجيشهم الأبى فى مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، مهما بذلوا من أرواح من أجل حماية البلاد والعباد.

وتوجه مفتى الجمهورية بخالص عزائه لأسر الشهداء، داعيًا الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يجعلهم مع الصالحين، متمنيًا للمصابين جميعًا الشفاء العاجل.