القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 1:40 م | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 1:40 م

قال السفير الدكتور محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون الإفريقية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة، إلى أديس أبابا للمشاركة في فاعليات القمة الإفريقية السادسة والعشرين، تعبر عما باتت إفريقيا تحظى به من مكانة في سلم أولويات السياسة الخارجية المصرية، فهي ثالث مشاركة بعد قمة مالابو وأديس أبابا السابقتين.

وأضاف أن "الزيارة تتواكب مع عدة متغيرات تعزز مكانة مصر على صعيد القارة أهمها انتخاب مصر، أمس، لعضوية مجلس السلم والأمن الإفريقى عن إقليم الشمال لمدة 3 سنوات بالتزامن مع شغلها اعتبارا من يناير الجاري لمقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولي، وهو ما يجعل من مصر جسر للتعبير عن القضايا الإفريقية في المحفل الدولي الأهم المسؤول عن قضايا الأمن والسلم في العالم، والمتغير الثاني هو رئاسة مصر وتمثيلها لإفريقيا في قمة المناخ التي عقدت في باريس مما سيتيح للرئيس عبد الفتاح السيسي تقديم تقرير عن نتائج تلك المشاكل والقضايا الخاصة بإفريقيا التي تم عرضها في قمة المناخ.