نظمت رابطة شباب مطروح، اليوم الاثنين، احتفالا بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير وعيد الشرطة بحضور اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح واللواء هشام لطفى مدير مطروح والعمدة بشير العبيدى رئيس المجلس العمد والمشايخ وعبد العظيم إدريس رئيس الرابطة وعدد من العمد والمشايخ والقيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية وأهالى المحافظة.

بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها رئيس رابطة شباب مطروح قدم خلالها تهنئة شباب المحافظة، لرجال الشرطة بعيدهم وإشادتهم بالجهود الأمنية الواضحة بالمحافظة، معلنا عن دعم الشباب للسياسة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى وشكره على تجديد الثقة فى اللواء علاء أبو زيد محافظا لمطروح، والإشادة بدور المحافظ فى حركة التنمية التى تشهدها المحافظة خلال هذه المرحلة.

وقدم العمدة بشير الجرارى رئيس مجلس عمد ومشايخ مطروح، خلال كلمته التهنئة باسم العمد والمشايخ لوزارة الداخلية ولرجال الشرطة بمطروح فى عيدهم وكذلك التهنئة للشعب المصرى، بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير، وأشاد بالجهود المبذولة فى كافة مجالات التنمية بالمحافظة والدفع بحركة التنمية والأمن والاستقرار بمصر .

من جانبه دعا اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، الحضور فى بداية كلمته، للوقوف دقيقة حداداً على أرواح الشهداء من رجال الشرطة والقوات المسلحة وأبناء مصر المخلصين الذين ضحوا بأرواحهم، فداءً ودفاعا عن أمن مصر واستقرارها، فى ذكرى أعياد الشرطة وثورة 25 يناير

وقال محافظ مطروح: إننا ننتهز هذه الفرصة لتأكيد الولاء ونبعث برسالة حب وتأييد وإخلاص بالنيابة عنكم وعن جميع أهالى مطروح المخلصين والوطنيين للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، تأييدا ودعما لمسيرة وقيادة سيادته الحكيمة، فى إدارة شئون البلاد داخليا وخارجيا، مع الحفاظ على استقرار الوطن وسلامة أراضيه، رغم المحن والتحديات التى ندركها جميعاً وتزداد مخاطرها يوما بعد يوم.

وأضاف محافظ مطروح "أن مصر تحتاج منا دائما إلى ثورة للبناء من أجل الأجيال القادمة ثورة للعمل وللتضحية والفداء، مع الإشادة بأهالى مطروح وشبابها الذين كانوا فى كل أوقات المحن والشدائد، التى مرت بها مصر، أصحاب مواقف مشرفة مع إحساسهم وتحملهم المسئولية كحماة بوابة مصر الغربية وتعاونهم مع أجهزة الدولة وقواتنا المسلحة ورجال الشرطة فى محاربة الإرهاب والتهريب عبر الحدود، خاصة مع الوضع الأمنى غير المستقر فى جارتنا ليبيا الشقيقة".

وأشار المحافظ خلال كلمته، إلى البدء فى عدد من المشروعات التنموية والقومية على أرض المحافظة، ووضع حجر أساس أكبر مشروع سياحى بالساحل الشمالى، بتكلفة استثمارية 14 مليار جنيه، وهو باكورة المؤتمر الاقتصادى الدولى الأول بمطروح، الذى عقد خلال شهر أكتوبر الماضى، وكذلك تنفيذ اتفاقيات استثمارية وتنموية فى كافة المجالات فى معظم مدن مطروح، ليحقق الخير لكل أهالى المحافظة بقيمة استثمارية تزيد عن 200 مليار جنيه.

شهد الاحتفال تقديم الفقرات الفنية والأغانى الوطنية، التى تعبر عن ذكرى أعياد الشرطة وثورة 25 يناير، كما أهدت رابطة شباب مطروح درعا للواء علاء أبو زيد محافظ مطروح ودرعا للواء هشام لطفى مدير أمن مطروح.