قال أحمد فوزي، عضو الهيئة العليا، والمستقيل من منصب أمين عام حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إنه لن ينوب عن الشعب المصري في الدفاع عن حقوقه، إذا كان يرتضى بمجريات الأمور التي تحدث داخل الدولة الآن.


وأكد فوزي، في حوار لـ "مصر العربية" -يُنشر لاحقا-، أنه يقف بشدة ضد محاولات مد فترة رئيس الجمهورية من جانب مجلس النواب، وأنها ليست مسئولية البرلمان بمفرده لكنها مسئولية جميع المواطنين داخل الدولة.

 

وأوضح أنه سيخبر أولاده أن ثورة 25 يناير هى أعظم يوم في حياته، وسيروي لهم كل الحقائق ومجريات الأمور، مشيرا إلى أن الثورة لن تموت مهما حاول النظام هذا الأمر.