بدأت وزراعة  الزراعة واستصلاح الأراضى، من خلال الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، تشكيل لجان مرورية لرصد أى إصابة لمحصول بنجر السكر، بالإضافة إلى عمل ندوات ارشادية للمزراعين بمختلف المحافظات التى تزرع المحصول بضرورة الفحص المستمر لاكتشاف أى إصابة تؤثر على إنتاج المحصول لعلاجها.

ويعتبر بنجر السكر فى الوقت الحالى هو الأمل فى زيادة إنتاج السكر فى مصر، حيث إن إستراتيجية المحاصيل السكرية تعتمد على التوسع فى إنشاء مصانع جديدة لاستخلاص السكر من البنجر وهذا بدورة يلزم الاهتمام بالتوسع الأفقى والرأسى فى إنتاج بنجر السكر.

وأكد الدكتور ممدوح السباعى، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الافات الزراعية، فى تصريحات لـ" اليوم السابع "، أن هناك لجان مرورية لمتابعة محصول بنجر السكر وعلاج أى إصابات تظهر على المحصول، وذلك فى إطار الجهود المكثفة التى تبذلها الإدارة للحفاظ على البساط الأخضر للزراعات وخاصة المحاصيل الاستراتيجية.

وأوضح "السباعى" أن اللجان عملت لمنطقة شمال الصعيد للمكافحة بفحص زراعات بنجر السكر بمركز إبشواى محافظة الفيوم، وذلك بعد تلقى شكوى من أحد المزراعين وعلى الفور تم تشكيل لجنة لفحص زراعات البنجر بمركز إبشواى وتم رصد بعض الإصابات بدودة ورق القطن الصغرى لا تستحق العلاج وتم التنبيه على المزارعين بضرورة الفحص المستمر لاكتشاف إية إصابات تستحق العلاج وإبلاغ مسئول المكافحة لإعطاء التوصيات اللازمة لعملية الرش.