علاقة وثيقة بين تعاطى المواد المخدرة والجريمة، أظهرتها أبحاث الصندوق بالكشف عن نسبة 79% من الجرائم تتم تحت تأثير المخدرات.

وخلال جلسة عقدت أمس، الاثنين، عن مخاطر المخدرات بمؤتمر «معا لمصر»، بحضور اللواء كمال الدالى محافظ الجيزة، وعدد من قيادات المحافظة ووزارة التربية والتعليم ورجال الدين الإسلامى والمسيحى، وأدار الجلسة الإعلامى طارق علام وبمشاركة 1200 طالب وطالبة بالمرحلة الثانوية من مختلف المحافظات، استعرض عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، نتائج المسح القومى حول ظاهرة المخدرات بين المدارس الثانوى.

بحسب عثمان فإن التجربة تم تطبيقها على 5 آلاف طالب بالتعاون مع وزارة التعليم لمعرفة الوضع الراهن لظاهرتى التدخين وتعاطى المواد المخدرة بين هذه الفئة العمرية، كشفت عن وجود مخاطر بعض المفاهيم المغلوطة التى يتم تداولها بين الطلبة حول مشكلة المخدرات مثل ارتباط بعض الأدوية بالقدرة على تحصيل الدروس أو كون «الحشيش» لا يسبب إدمانا وكذا الارتباط الوهمى بين المخدرات وإثبات الذات.

جدير بالذكر أنه تم عرض جانب من الحملة الإعلانية الخاصة بالصندوق والتى يشارك فيها اللاعب محمد صلاح موجها فيها رسائل توعوية للنشء والشباب تحت شعار «أنت أقوى من المخدرات».