تعرض الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق، لهجوم عقب تعليقه على الحادث الإرهابي الذي وقع بمنطقة الواحات غرب البلاد، مساء الجمعة الماضية بحق بعض ضباط وجنود الشرطة.

 

ولقى 16 ضابط ومجند من قوات الشرطة مصرعهم وأصيب 13 آخرون في اشتباكات مع إرهابيين بطريق الواحات بمحافظة الجيزة يوم الجمعة الماضي، وفقا لبيان نشرته وزارة الداخلية، ولم تُعلن أي جماعة مسئوليتها عن الحادث حتى الآن.

 

الفريق يُعلق

 

استنكر الفريق أحمد شفيق، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، حادث الواحات الإرهابي، متسائلًا: "ما هذا الذي يحدث لأبنائنا؟، هم على أعلى مستويات الكفاءة، هل ظلمتهم الخيانة، أم ضعف التخطيط لهم، أم كل الأسباب مجتمعة؟".

 

وقال شفيق عبر حسابه على موقع تويتر  للتدوينات القصيرة: "أرجوكم لا تتعجلوا في الانتقام قبل أن تستوعبوا وتفهموا حقيقة ما دار أمس على أرض بلدنا الجريح في عمقه، أرجوكم أدركوا أن ما حدث لم يكن مجرد اغتيال كمين منعزل، ولا هو مهاجمة بنك في مدينة حدودية، أبدًا - لمن لا يفهم ولمن لا يريد أن يفهم – ما دار كان عملية عسكرية كاملة، أديرت ظلمًا، ضد أكثر أبنائنا كفاءة ومقدرة وإخلاصًا.

 

وأضاف شفيق عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "عفوًا، لا أستطيع أن أنطق أو أكتب عزاءً لأسر أبنائنا، أحبائنا الشهداء، فالكارثة مروعة، والعزاء لمصر، ولكل محب لمصر.

 

خبث

 

و لاقى تعليق " شفيق" على حادث الواحات هجوما من قبل الإعلاميين والسياسيين، فقال الإعلامي محمد الغيطي،  "يعني إيه يا سيادة الفريق، لا تستعجلوا على الانتقام، هو أنت صعبان عليك الإرهابيين"، مشيرا إلى أن سطور شفيق تحمل في ثناياها بعض الخبث، وبيان شفيق لم يكن بريئا، وكان الأفضل ألا يخرج بمثل هذا التصريح.

 

 

كما هاجمت الإعلامية أماني الخياط، مقدمة برنامج "بين السطور"، على قناة "أون لايف"، شفيق، وقالت: "هو أنت بتنسى المصطلحات العسكرية، لمصلحة مين تكتب بيان زي ده، وأنت قاعد في بلكونتك وعلى حمام السباحة".

 

اصطياد في المياه العكرة

 

وأضافت: "إنت مين؟.. إنت تاريخك معروف، والناس مبتنساش، وشفيق بيصطاد في الميه العكرة، وليه الناس دي تحاول الضغط على جرحنا في الوقت اللي عايزينه، وولادنا راحوا عشان إحنا نعيش".

 

 

وعلق نصر القفاص، الأمين العام لحزب المصريين الأحرار، على تغريدة شفيق بقوله:"أعتقد أن آخر واحد ممكن يتكلم عن الحادثة الأخيرة هو الفريق شفيق".
 

كما وصف النائب محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب والقيادي بائتلاف دعم مصر، تعليق شفيق على حادث الواحات بأنه نوع من "التفاهات".

 

قلة أدب

 

من جانبه يرى اللواء رؤوف السيد، نائب رئيس الحركة الوطنية، أن  الهجوم الذي يتعرض لها الفريق أحمد شفيق غير مبرر؛ لأن الرجل لم يقل سوى رأيه  في الحادث وهذا حق للجميع.

 

قال السيد، لـ" مصر العربية"، إن الحزب سيرد بكل قوة على المهاجمين للفريق شفيق؛ لأن الأمر تخطى حاجز النقد لما وصفه بـ" قلة الأدب" لافتا إلى أن التخوف من ترشح الفريق شفيق للانتخابات الرئاسية هو الدافع خلف الهجوم عليه خلال الفترة الأخيرة.

 

وتابع: الهجوم على " شفيق" ليس له سوى هدف واحد هو منعه من الترشح للرئاسة، وهذا لن يحدث؛ لأنه قرر ولا يستطيع أحد إثنائه عن هذا الأمر.

 

بعبع النظام

 

ومن جانبه أوضح الناشط السياسي حازم عبدالعظيم، أحد المقربين من شفيق، أن الهجوم الحالي على الفريق طبيعي ومتوقع، خاصة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، متوقعا ازدياد الهجوم خلال الفترة المقبلة بشكل كبير.

 

وأضاف عبدالعظيم، لـ" مصر العربية"، أن  شفيق بعبع النظام الحالي، على حد تعبيره، مدللا على ذلك بأن الفريق سامي عنان  تعليقه على حادث الواحات مشابه جدا لما قاله الفريق أحمد شفيق، لكن لم يلتفت إليه أحد ولم يعلق عليه؛ لأنهم يريدون "شفيق" فقط.