رغم أن اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، أصدرت أمس السبت، قرارها بوقف برنامج "على مسئوليتى" الذى يقدمه الأمنجي، أحمد موسى، على فضائية "صدى البلد" الموالية للانقلاب، بسبب التسريب الذي أذاعه في حلقى الأمس، بشأن حادث الواحات الإجرامي، ظهر الأمنجي متحديًا قرار النقابة.

وزعم، موسى "أن الخطأ وارد فى إذاعته لتسريبات حول حادث الواحات الإجرامي، ولكنه لا يمكن أن يكون مقصودا".

كانت اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، قد أصدرت قرارها بوقف برنامج "على مسئوليتى" الذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى، على فضائية "صدى البلد" بسبب التجاوزات والخروقات التى حدثت خلال حلقة أمس بشأن حادث الواحات الإرهابى، مطالبة القناة بتنفيذ قرار النقابة حتى لا تكون شريكة فى المسئولية.

ونشب خلاف بين نقابة الإعلاميين، وبين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بشأن قرار بوقف، أحمد موسى عن العمل، بسبب التجاوزات والخروقات التى حدثت خلال برنامجه فى حلقة أمس بشأن حادث الواحات الإرهابى، حيث بدأ الخلاف عندما ذكر وكيل نقابة الإعلاميين، أن هناك اتجاهًا لوقف أحمد موسى عن العمل بعد تجاوزاته بشأن حادث الواحات، الأمر الذى آثار غضب رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد، مؤكدًا على أنه ليس من حق نقابة الإعلاميين اتخاذ قرار بشأن وقف أى برنامج عبر أى فضائية.