شهدت الجامعات اليوم، الأحد، الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الشرطة خلال المواجهات التى وقعت مع بعض العناصر الإرهابية مساء الجمعة بالواحات البحرية .

 

ووجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أمس السبت، رؤساء الجامعات بضرورة بدء كافة محاضرات يوم الأحد بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الوطن من أبطال الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم الذكية في مواجهة الإرهاب الآثم أول أمس الجمعة بمنطقة الواحات.

 

أدانت جامعة القاهرة الحادث الإرهابي. وأعلنت عن تضامنها رئيسًا ودعمها الكامل لرجال الجيش والشرطة وكافة مؤسسات الدولة فى جهودها من أجل القضاء على الإرهاب.

 

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أن  هذه العمليات الإرهابية لن تُثني الشعب المصري عن مواجهة الإرهاب الأسود، والوقوف يدًا واحدة مع رجال الجيش والشرطة لاجتثاث الارهاب من جذوره، وطالب كليات الجامعة بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء في المحاضرات خلال الأسبوع الدراسي الجاري. 

 

ومن جانبه أدان الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان ماوصفه الأعمال الارهابية الخسيسة التي تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار الوطن والتي تسببت في أضرار فادحة للأمة العربية خلال السنوات الماضية، سواء على صعيد خسارة الأرواح التي لا تقدر بثمن أو الدمار المادي والاقتصادي، واصبح من الواجب الحتمي مواجهته بحسم وقوة .

 

أكد على أن هذا البلد سيظل متماسكاً وقوياً خلف قيادته الحكيمة و بقوة جيشه وشعبه فكلنا نسيج واحد ولن نسمح أن تتعرض مصر لاي خطر  وسنكون دائماً حائط صد  لأي مؤامرات دنيئة تتعرض لها البلاد .

 

فيما أكد الدكتور جمال شكري نائب رئيس جامعة حلوان لشئون التعليم والطلاب على أهمية أن يعي الشباب كل كلمة تقال وخاصةً على وسائل التواصل  الإجتماعي حتى نتجنب الفتن ونقل الشائعات  التي تهدف الى زعزعة أمن واستقرار الوطن وتفتيت النسيج الداخلي للبلاد .

 

وطالب بالوقوف جنبا إلى جنب لكي ننهض بالبلاد فمصر تمتلك جميع مقومات الدول العظمى من أرض وقوة بشرية وعقول ، ومعدن المصري الأصيل يظهر في المحن ودعمه لبلده ، مؤكداً أن جميع المصريين يتمنون لو كانوا مكان هؤلاء الشهداء الابطال .

 

أما  الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، فقال إن مثل هذه الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تثنى الشعب المصرى مواجهة الإرهاب الأسود، والوقوف صفًا واحدًا مع رجال الجيش والشرطة فى اجتثاث هذا الإرهاب من جذوره.

 

كانت وزارة الداخلية أعلنت أمس استشهاد 16 من رجال الشرطة وإصابة 13 آخرين في الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن وعناصر إرهابية عند الكيلو 135 على طريق الواحات بالجيزة أمس الأول.