نفى الدكتور علاء الحايس، والد النقيب محمد الحايس، ضابط مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، أحد أبطال حادث الواحات الإرهابي، عثور وزارة الداخلية، على نجله حتى الآن، مضيفًا: "لا أحتاج من الحياه سوى أن أرى ابني، وأنا راضٍ بقضاء الله".

وقال "الحايس"، في تصريحات لـ"الشروق"، إنه تواصل مع القيادات الأمنية، وطالبهم بتكثيف البحث، خاصة وأن والدة النقيب محمد، في حالة يُرثى لها، مطالبًا الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتدخل.

وتواصلت "الشروق"، مع عدد من القيادات الأمنية بمديرية الأمن، والذين أكدوا أنهم في حملات مستمرة منذ وقوع الحادث بحثًا عن النقيب المفقود، مطالبين وسائل الإعلام بتحري الدقمة عما يُنشر في هذا الصدد، حفاظًا على مشاعر أسرة النقيب المختفي.