كتب عز النوبى

لمواجهة مافيا تهريب وغش المبيدات، نجحت الحكومة ممثلة فى وزارة الزراعة فى خفض نسبة المبيدات لـ40%،بدلا من 15%، وذلك من خلال الإجرءات الرقابية والتفتيشية. والمتابعة الدورية على سوق المبيدات الزراعية،وكافة مستلزمات الإنتاج الزراعى،حفاظا على الثروة النباتية فى مصر،وصحة المواطن،بالتنسيق بين لجنة مبيدات الآفات الزراعية،والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، وشرطة البيئة والمسطحات المائية ومفتشى التموين.

 

كشف تقرير أصدرته لجنة مبيدات الآفات الزراعية تم عرضة على الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الذى حصل لـ"اليوم السابع"،على نسخة منه بشأن مخالفات ومضبوطات المبيدات المهربة والمغشوشة، يوضح أنه منذ يناير الماضى وحتى الآن، بلغت عدد العبوات المضبوطة (مختلفة الأحجام) 242 ألف و240 عبوة مجهولة المصدر ومغشوشة "مضروبة" ومقلدة ومهربة ومخالف للإجراءات القانونية وتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال ذلك، من  خلال المرور على 11 ألفا و575  محلا، منها عدد المحلات المرخصة 7945 محلا.

 

وقال الدكتور محمد عبد  المجيد رئيس لجنة مبيدات الافات الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع "، إنه يوجد فى مصر 130 مبيدا مسجلا، واستهلاك مصر سنويا16 ألف"مبيدات  كيمائية وكبريت وزيوت معدنية، فى موسمى الشتاء والصيف، مؤكدا أنه لأول مرة فى تاريخ  مصر تراجعت نسبة حجم غش المبيدات إلى لـ40%، مع العلم أن النسبة العالمية تتراوح مابين 20 إلى 25%، وذلك من خلال الجهورد التى تقوم بها  اللجنة ممثلة فى وزراة الزراعة بالتنسيق  شرطة المسطحات والتموين والجمارك والداخلية والبيئة، والمنظومة الرقابية وتطبيق المواصفات المصرية والدولية للرقابة على أسواق وتداول وإنتاج المبيدات، "قائلا ": عاوزين بلدنا  بدون غش حفاظا على الإنتاج الزراعى والصحة العامة والبيئة.

 

  وأكد محمد عبد المجيد، أن هناك عدة اجراءات تنفيذية متبعة لضبط سوق مبيدات الافات الزراعية فى مصر ، أولها  المرور الدورى على محلات المبيدات بمعرفة مفتشى الرقابة على المبيدات بالمحافطات بمشاركة شرطة البيئة والمسطحات وشرطة التموين ،وفى حالة وجود مخالفات يتم تحرير تقرير فنى بمعرفة مفتشى الرقابة على المبيدات ويتم تحرير محضر اجرءات بمعرفة  ضباط التموين أو ضباط شرطة المسطحات ويتم العرض على النيابة العامة لاتخاذ الإجرءات القانونية حيال المخالفين ، بالإضافة إلى أنه يتم فى بعض الحالات عرضها على لمحافظين لاستصدار قرار بغلق الإدارى للمحل أو المخزن المخالف لحين الانتهاء من التصرف القانونى، كما يتم عرض نتائج المرور على المحلات والمخازن على لجنة الرقابة على المبيدات شهريا ، ويتم أيضا عقد اجتماعات شهرية مع مديرى المديريات فى المحافظات المختلفة لمتابعة سير عملية الرقابة واتخاذ الإجراءات المناسبة كل فيما يخصه.

 

وقال الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأرضى،إن انخفاض نسب غش المبيدات فى مصر، يأتى بسبب الجهود التى تم بذلت فى الآونة الأخيرة من حملات مكثفة ومراقبة مستمرة لسوق المبيدات من خلال لجنة المبيدات ومكافحة الآفات  بالتعاون بين كل من المعمل المركزى للمبيدات وشرطة المسطحات المائية والبيئة ومباحث التموين،وهناك تكليفات  بحملات رقابة وتفتيشية ومتابعة دورية على سوق ومحلات بيع وتداول المبيدات ومستلزمات الإنتاج الزراعى،لخفض تلك النسبة وضبط أى مخالفات من شأنها الإضرار بصحة المواطنين، والثروة الزراعية والنباتية.

 

فيما قال الدكتور مصطفى عبدالستار أمين مساعد لجنة المبيدات،إنه تم البدء  فى تنفيذ برامج تدريبية لرفع وتأهيل العاملين فى القطاع الزراعى على أعمال الاستخدام الآمن للمبيدات، بالإضافة إلى التنسيق مع وزارة التموين لتحقيق نفس هذه الأهداف خلال مراحل تخزين القمح والحبوب لصالح هيئة السلع التموينية، ووضع آليات "تداول وتخزين محاصيل الحبوب فى إطار الإستخدام الآمن والفعال لمواد التبخير داخل "صوامع الغلال"، ودور الاستخدام الآمن للمبيدات فى زيادة إنتاجية المحاصيل وحماية من الآفات والأمراض التى تهدد الاقتصاد الزراعى، وتقليل الفاقد وعدم تعرض العاملين لأضرار صحية وأمراض.