قال خطيب الجامع الأزهر، خلال خطبة الجمعة، إن مكارم الأخلاق هى الأساس الذى لابد أن نربى عليه أبناءنا، فمن غيرها لا يمكن لأمة من الأمم أن تنهض أو تشهد حضارة، كما أن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، أوصانا بالتمسك بمكارم الأخلاق، واعتبرها جزءا لا يتجزأ من الدين الإسلامى الحنيف، مشيرا إلى أن الدول الغربية تستخدم الكثير من أخلاقيات الدين الإسلامى وهم غير مسلمين.

وأضاف خطيب الأزهر، أن الجميع طمح بأن تسود الأخلاق بعد مرور ثورتين على أرض مصر، ولكن ذلك لم يحدث، كما استنكر بعض الممارسات التى يقوم بها بعض الشباب هذه الأونة تحت مسمى حرية الرأى والتعبير، مؤكدا أن هناك فارق بين الحرية وانحطاط الأخلاق.