جدة (أ ش أ)

أدانت منظمة التعاون الإسلامى بشدة الهجوم الإرهابى الذى تعرضت له قوات الشرطة فى الواحات بمحافظة الجيزة، وأسفر عن سقوط شهداء وجرحى من عناصر الشرطة .

وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، فى بيان له، اليوم السبت، عن تضامن المنظمة الكامل مع الحكومة المصرية والشعب المصرى فى مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، مؤكدا ثقته بأن هذه الأعمال الإجرامية لن تزيد مصر حكومة وشعبا إلا إصرارا على محاربة الإرهاب واستئصاله وتحقيق الأمن والاستقرار .

وجدد العثيمين موقف المنظمة الثابت من مكافحة الإرهاب فى جميع أشكاله وصوره أيا كان مصدره، موكداً التزام المنظمة التام بمواصلة العمل من خلال التشاور المستمر مع الدول الأعضاء والأجهزة والمؤسسات التابعة للمنظمة لمجابهة آفة الإرهاب بصورة فاعلة فى إطار اتفاقية مكافحة الإرهاب الخاصة بالمنظمة والقرارات المتفق عليها، ناقلا تعازيه إلى الحكومة المصرية وأسر الشهداء،راجياً للجرحى بعاجل الشفاء .