السويس- سيد نون

 

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الفتوى بخلاف ما عليه القانون يفتح بابا من الفوضى والخلل بالمجتمعات لا يسد، ويجب أن تنضبط الفتوى بما عليه القانون.

 

وأكد محمد مختار خلال زيارته لمحافظة السويس، أنه إذا حدثت أى مستجدات تحتاج أى مراجعة، يقوم أهل العلم باقتراح قانونى أو أى مقترح ويقدم، مشيرا إلى أن زواج القاصرات ما دام أن الطب أكد خطورته، والقانون جرمه، فلا يجوز شىء مجرم أن أقول له يجوز، وأن الفتوى عندما لا يجوز نص واضح له تتبع المصلحة.

 

وأشار محمد مختار، أن الدين جزء من الحل وليس المشكلة، وهو الدين الرشيد الذى يتم تفهمه بطرق صحيحة وعلمية واعية، مؤكدا أنه يجب على الجميع اتباع الدين الصحيح وفهم تعاليم الدين، ونحن من خلال مؤتمر الدعاة بالسويس أوضحنا ذلك.

 

وكان وزير الأوقاف والمفتى، قد حضروا إلى السويس للمشاركة فى ختام مؤتمر الدعاة، وأيضا لافتتاح مسجد بالمحافظة.