كفر الشيخ – محمد سليمان

تشهد مدينة دسوق تشديدات أمنية وبوابات الكترونية بميدان العارف بالله إبراهيم الدسوقى  سواء بمداخل الميدان أو فى بوابات مسجد الدسوقي، لضمان عدم حدوث مايعكر صفو الإحتفال خلال الليلة الختامية لمولد العارف بالله إبراهيم الدسوقى .

 

وشارك مرفق اسعاف كفر الشيخ برئاسة الدكتور أحمد الجنزورى 30 سيارة اسعاف متمركزة حول الميدان الإبراهيمى وبمداخل ومخارج دسوق وبعدد من المناطق القريبة تحسباً لحدوث أى حوادث للزحام الشديد على الطرق .

 

كما تواجدت التمركزات الأمنية ، وانتشار أفراد الشرطة فى كل المناطق المحيطة بالمولد ومداخل ومخارج مدينة دسوق ، وأقيم سرادق لرجال الشرطة بالميدان الإبراهيمى لمتابعة الحالة الأمنية برئاسة اللواء أحمد صالح مدير الأمن ، والعميد محمد عمار مدير إدارة البحث الجنائى .

 

وشهد المولد تدافع من المترددين على المولد وخاصة المنطقة المحيطة بالمسجد لشدة الزحام ، ولجأ عدد كبير من الأهالى لمسجد الدسوقى للنوم به سواء السيدات أو الرجال فتحول المسجد لساحة لا ترى فيه إلا سيدات وشباب وكهول نائمون لعدم وجود فنادق يلجأون لها أو مناطق لإقامة الخيم بها .