توفي الجيولوجي درويش مصطفى الفار، ابن مدينة العريش بشمال سيناء عن عمر يناهز 102 عام، بمقر إقامته في قطر، فيما تترقب أسرته وصول جثمانه لدفنه في مسقط رأسه.

الدكتور درويش مصطفى الفار، عالم جيولوجي مصري من مواليد مدينة العريش عام 1925، بدأ تعليمه في منطقة الحسنة بوسط سيناء وحصل على جائزة الملك فؤاد الأول ملك مصر للامتياز ، نظرًا لترتيبه الأول لدفعة العريش لسنة 1938 وكان مقدار الجائزة "جنيه مصري كامل"، وكرمه الزعيم جمال عبد الناصر بجائزة الدولة التشجيعية في العلوم عام 1964.

واكتشف درويش الفار منجم المغارة، الأكبر فى استخراج الفحم بالشرق الأوسط، بخلاف العديد من الأبحاث العلمية المنشورة على مستوى الدوريات الجيولوجية العالمية.