كتب ــ لؤى على

أكد محمد المختار إمبالة، رئيس هيئة الإفتاء بموريتانيا، أن المفتى هو نائب عن الرسول صلى الله عليه وسلم فى بعض اختصاصته، مضيفا أن الفتن التى يتعرض لها العالم الإسلامى بسبب فتاوى بعيدة عن ميزان الشرع، حتى أصبحت الفتاوى الشاذة معولا لهدم الدين والدولة.

جاء ذلك خلال رئاسته الجلسة الخامسة والأخيرة لمؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء، فى يومه الثالث والأخير، والمنعقد بعنوان "دور الفتوى فى استقرار المجتمعات".