"من شابه أباه فما ظلم".. مثل شعبي شهير من المأثورات العربية، يُضرب حينما يتشابه الأبناء مع آبائهم، سواء كان التشابه في الصفات وبعض الملامح الجسدية، أو في الطباع والمواقف الحميدة أو السيئة".
 

وفي إطار التفاعل مع الشارع، سألت  كاميرا "مصر العربية" بعض المواطنين عن الصفات التي أخذوها من آبائهم، ومدى صدق مقولة من شابه أباه فما ظلم، فقال علي محمود: "خدت من أبويا الصدق والكرم"، وأضاف مدحت صبري: "خدت منه الطول وخفة الدم".

 

بينما عبّر شباب آخرون عن استيائهم من الصفات التي ورثوها من آبائهم، فقال صابر عزت: "أخذت منه العصبية والتعصب الكروي"، وأضافت لبنى زكي: "كان بخيل شوية لكن بحاول مبقاش زيه".