الإسكندرية - جاكلين منير

ينظم مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية، غداً الخميس ، الندوة العلمية الثالثة تحت عنوان "أبو القاسم الزهراوي: رائد علم الجراحة"، والتي تأتي في إطار سلسلة من الندوات المتخصصة التي ينظمها المركز لإلقاء الضوء على الجوانب المختلفة لتاريخ علم الطب في العالم الإسلامي.

تشتمل الندوة على محاضرتين؛ تتناول المحاضرة الأولى المنهج العلمي عند أبو القاسم الزهراوي ومكانته في تاريخ الطب العربي، وأثر مؤلفاته الطبية في تطور علم الطب في أوروبا، ويُلقيها الأستاذ الدكتور ماهر عبد القادر، أستاذ الفلسفة وتاريخ العلوم بكلية الآداب جامعة الإسكندرية. بينما تتناول المحاضرة الثانية العمليات والآلات الجراحية التي إبتكرها الزهراوي، وكيفية تطويره العديد من طرق العلاج التي إعتاد عليها الأطباء المسلمون قبله، ويُلقيها الأستاذ الدكتور محمد رفيق خليل، أستاذ الجراحة بكلية الطب جامعة الإسكندرية.

يُذكر أن الندوة العلمية الأولى لمركز المخطوطات كانت قد ألقت الضوء على قيمة ومكانة ابن الهيثم وكتاباته في الشرق والغرب، ومحاولة فهم الجوانب العلمية والعقلانية النقدية لديه وآثاره العلمية في البصريات والضوء. بينما تناولت الندوة العلمية الثانية السياسة الشرعية وضرورة وضع تنظيمات وترتيبات إدارية تؤدي إلى تحقيق مصالح الرعية بجلب المنافع ودفع المضار.