عمل على قدم وساق يتم على مدار 24 ساعة باليوم دون توقف من أجل الانتهاء من تثبيت وتجهيز كوبري الشهيد أحمد المنسى العائم بالكيلو 76.5 على المجرى الملاحى الرئيسى لقناة السويس جنوب مدينة الإسماعيلية لبدء التشغيل التجريبي له تمهيدًا للافتتاح الرسمى للكوبري فى 23 ديسمبر المقبل.


رصدت «مصر العربية» هذا الجهد ومراحل التركيب والتشغيل التجريبي للكوبري الذي تم تركيب الجزء الغربي منه بمنطقة نمرة 6 بالإسماعيلية، ويصل بين مدينة الإسماعيلية والجزيرة التى تتوسط قناة السويس الأصلية والقناة الجديدة والبالغ تكلفته 100 مليون جنيه.

 

مهندسون وعمال وفنيون بهيئة قناة السويس وشركاتها بذلوا جهدًا شاقًا لتنفيذ أعمال الكوبرى العائم فى وقت قياسي؛ حيث تم إسناد أعمال البناء إلى كل من إدارة الشركات وإدارة الترسانات، فيما تكليف الإدارة الهندسية بالهيئة وشركة قناة السويس للاستثمار بتنفيذ الأعمال المدنية لمراسى الكوبرى.


استغرقت أعمال بناء كوبرى الشهيد أحمد منسي خمسة أشهر ، ومن المقرر أن يتم افتتاحه للعمل نهاية العام الجارى بعد الانتهاء من أعمال بناء الجزء الشرقى للكوبرى الذى يمر بقناة السويس الجديدة ليعمل جنباً إلى جنب مع معديات الهيئة.

 

وقال مهندس أحمد فرحات مهندس ميكانيكا سفن بترسانة بورسعيد البحرية إن كوبرى الشهيد أحمد منسى العائم يتكون من 3 أجزاء كل جزء يطلق عليه "بنتون"، حيث تولت كلاً من شركة التمساح لبناء السفن وشركة الإنشاءات البحرية والشركة البورسعيدية – الشركات التابعة لهيئة قناة السويس- تصنيع وتنفيذ جزء أو بنتون من أجزاء الكوبرى الثلاثة.

 

وأضاف أن ترسانة بورسعيد البحرية قامت بتجميع أجزاء الكوبرى حيث تولى قسم ميكانيكا السفن تجميع البنتونات والقيام بأعمال اللحام للأماكن التى تم تجميع البنتونات بها.

وأشار إلى أن من بين التحديات التى واجهتنا أثناء تنفيذ الكوبرى هو الانتهاء من تصنيع الكوبرى وتنفيذه بموعده المحدد فكان ضغط العمل كبير ولم يتوقف ليل نها من أجل تسليم الكوبرى بالموعد المحدد لذلك.

 

وتابع أن التحدى الأكبر أمامنا كان تجميع وتركيب أجزاء الكوبرى بالماء بخلاف ما تم مع كوبرى النصر الذى تم تجميعه على الحوض فكان صعب للغاية بسبب تحرك المياه فكان تحدى كبير لكن تمكنا من إنجاز العمل بكفاءة، ودون ذلك لم تواجهنا أى مشاكل فنية أو تحديات أخرى.

 

وأوضح أنه يتم تنفيذ مجموعة من الكبارى تشمل الكوبرى الشرقى وكوبرى بمدينة القنطرة غرب والمستهدف الانتهاء منهما وتسليمهما فى شهر ديسمبر المقبل، بالإضافة إلى كوبرى آخر بمنطقة سرابيوم وآخر فى منطقة الشط بمحافظة السويس.

وأكد على تصميمات الكوبرى وتنفيذه تم بترسانة بورسعيد البحرية، فيما كانت هيئة الإشراف على التنفيذ كانت أحدى الشركات الفرنسية.

 

وقال إنه لا يوجد اختلاف كبير بين كوبرى النصر ببورسعيد والذى تم تشغيله فى ديسمبر الماضى وبين كوبرى أحمد منسى العائم الذى يتم أعمال تركيبه وتثبيته حالياً سواء فى التصنيع أو طريقة تشغيله، الفرق الوحيد هو أن كوبرى النصر عبارة عن قطعتين لأن المجرى الملاحى أوسع هناك لكن كوبرى الشهيد أحمد منسى قطعة واحدة بسبب ضيق المجرى بهذه المنطقة.

 

وأكد محمد عادل مدير تشغيل الكوبرى على بدء تثبيت عكاز ارتكاز الكوبرى الذى يجرى الفتح والغلق من خلاله، مضيفاً أن الكوبرى مكون من جزء واحد يعمل بماكينتين لقوة الدفع، وسيجرى تنفيذ التشغيل التجريبى لمدخلى الكوبرى الشرقى والغربى بعد انتهاء تنفيذ المدخل الشرقى، بمرور فعلى للسيارات لقياس دوائر التشغيل فى أقصى حمل وسرعة، تمهيدا لافتتاح الرسمى للكوبرى بديسمبر المقبل.

وأشار إلى الطول الكلى للكوبرى يصل إلى 255.75 متر وعرضه 15 متر وارتفاعه 2.25 متر، فيما تبلغ حمولته 85 طن، ويسمح الكوبرى بعبور سيارات الركاب والنقل المتوسط فى الاتجاهين، فيما تعبر سيارات النقل الثقيل فى اتجاه واحد، كما يسمح بعبور كافة أنواع السفن من خلال فتحة ملاحية عرضها 235 متر.

 

وأوضح أن مواعيد تشغيل الكوبرى ستكون بالتنسيق بين إدارة الحركة بهيئة قناة السويس والقوات المسلحة لمعرفة فواصل قوافل السفن لأن الكوبرى سيتم إيقافه أثناء مرور السفن قناة السويس.



من جانبه أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، أمس الاثنين، نجاح عملية تركيب الجزء الغربى المكون لكوبرى الشهيد أحمد منسى العائم بمنطقة نمرة 6 بالإسماعيلية، ضمن مخطط الهيئة لبناء خمسة كبارى عائمة على القناة على غرار كوبرى النصر العائم بمحافظة بورسعيد، للتخفيف عن كاهل المواطنين فى الانتقال بين شرق القناة وغربها، والعمل بالتوازى مع الأنفاق الجارى تنفيذها أسفل قناة السويس فى الربط بين سيناء بباقى محافظات مصر لدعم مشروعات التنمية بها، معلناً افتتاح الكوبرى فى ديسمبر المقبل بالتزامن مع الاحتفال بعيد النصر.

 

وأضاف مميش أنه يتم التحكم فى عملية الفتح والغلق آلياً من خلال غرفة تحكم مزودة بكاميرات وماكينتين ورفاصين وتعمل أبواب الكوبرى عند المدخلين بأجهزة هيدروليكية لرفع وخفض الأبواب، وخضع المتابعة هيئة الإشراف الدولية الفرنسية "بيروفيريتاس" للتأكد من مطابقته للمواصفات الفنية والاشتراطات الدولية.