قال وزير الأوقاف الفلسطيني، الشيخ يوسف ادعيس، إن الدعم العربي والإسلامي للقضية الفلسطينية لا يجزي خاصة مع الأحداث التي تحدث مع فلسطين، وإهانة المقدسات، مطالبًا بزيادة الجهود لاسيما الشعبية لدعم قضية المسجد الأقصى والقضية الفلسطينية بوجه عام.

 

وأضاف «أدعيس» في تصريحات لـ «مصر العربية» خلال مؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، بفندق الماسة بالقاهرة اليوم الثلاثاء، إنه يثمن الجهود المصرية الحثيثة في عقد المصالحة بين فتح وحماس، معلقًا : "نسأل الله أن تتم على خير".

 

ونصح وزير الأوقاف الفلسطيني، شباب الأمة العربية والإسلامية، بأن يكون لديهم همّ واحد وهو تحرير فلسطين، وحماية المقدسات، لاسيما المسجد الأقصى.

 

ومن جانبه، قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إن الأزهر يواصل التصدي للجماعات المتطرفة، والتي تنشر الفتاوى الشاذة في الداخل والخارج، وفضح العلماء المزيفين، الذين انتشروا في الآونة الأخيرة، ما أحدث إرباكًا خاصة في فئات الشباب.

 

شاهد الفيديو