افتتح اللواء ممتاز فهمى سكرتير عام محافظة الفيوم فعاليات المهرجان السنوى الأول بالقرية البيئية "سلوفيوم" الذى تنظمه جمعية الفيوم للتنمية والزراعات العضوية "فاودا"، بالتعاون مع مجموعة slow food بالفيوم وهى أول مجموعة تم إنشاؤها فى مصر، تهتم بالدعوة إلى العودة إلى ثقافة المطبخ الشعبى القديم والتخلى عن المأكولات السريعة بما أحدثته من تداعيات على الصحة العامة.

شهدت فعاليات المهرجان الدكتورة زهرة أحمد مدير مشروع التغذية والأمن الغذائى بمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، وهناء البورينى مدير مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع، وأميرة خليل ممثلة عن معهد بحوث التنمية المستدامة بالجامعة الأمريكية، وليلى طه مقرر فرع المجلس القومى للمرأة بالفيوم، وعدد من أعضاء مجلس النواب والإعلاميين والمستفيدات من مشروعات الجمعية.

وأشار عمر المصرى رئيس مجلس إدارة جمعية الفيوم للتنمية والزراعات العضوية "فاودا" أن مهرجان "سلوفيوم" يقام خلال الفترة من 17 – 19 اكتوبر الجارى، ويتضمن الاحتفال بيوم المرأة الريفية العالمى، والاحتفال بيوم الغذاء العالمى، وذلك بقرية بيهمو التابعة لمركز سنورس، كما يشمل مهرجان تونس للخزف والفخار الذى يقام بقرية تونس السياحية على ساحل بحيرة قارون.

بدأ المهرجان بعرض فيلم تسجيلى عن أحداث المهرجان وأنشطة جمعية الفيوم للتنمية والزراعات العضوية، وتضمن قصيدة شعرية للدكتور عادل زقيزق موجهة للفاو فى يوم الغذاء العالمى تحت عنوان "سيد ومحمدى"، كما قام سكرتير عام المحافظة بتسليم 5 عقود مشروعات صغيرة من 100 مشروع ممول من بنك مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع بقريتى دمشقين ومنشأة دمو، و5 عقود ترميم منازل من واقع 40 منزلا، وتسليم 10 وحدات دواجن إنتاجية من واقع 250 وحدة للمنتفعات من مشروع تمكين المرأة الريفية "لجنة مبادلة الديون المصرية الإيطالية"، و5 فقّاسات تعمل بالطاقة الشمسية لأول مرة بالمحافظة من واقع 10 فقاسات مقدمة من معهد بحوث التنمية المستدامة بالجامعة الأمريكية "مشروع الغذاء من أجل المستقبل"، و3 مشروعات زراعة أسطح بمدينة الفيوم من خلال معهد بحوث التنمية المستدامة، كما تم افتتاح معرض المنتجات الريفية، ومهرجان الدجاج البيجاوى "مهرجان التذوق".

وفى كلمته نقل سكرتير عام المحافظة للمشاركين فى المهرجان ترحيب الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم بجميع المشاركين فى مهرجان "سلوفيوم"، مشيراً إلى أن المهرجان يقوم على تفعيل دور الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في التوعية بالأساليب الغذائية الصحية بالمطبخ الشعبي، كما يسهم فى إيجاد آلية فعالة للرأي العام وتعبئة المشاركة الشعبية على المستوى المحلي في كل ما يهم المواطن الفيومى، معرباً عن شكره للقائمين على تنظيم المهرجان والمشاركين فيه.