وقع الدكتور سعد الجيوشى وزير النقل، برتوكول تعاون مع وزارة النقل البريطانية لإنشاء كلية للأنفاق وجهاز سلامة النقل وإدارة وتشغيل الموانئ وكذلك تطوير السكة الحديد.

وقال بيان للوزارة اليوم، إن مصر لديها 70 كيلو أنفاق ومازالت تتوسع فى هذا المجال ولا يوجد لديها كلية أو معهد أو حتى مدرسة أو مهندس واحد متخصص فى هذا المجال.

وأكد البيان على ضرورة وجود كلية متخصصة فى الأنفاق ضمن جامعة النقل التى سوف يعلن عنها قريبا
وأضاف أحمد إبراهيم، المتحدث باسم وزارة النقل، أن الوزير بحث أيضا فى لندن الاستفادة من التجربة الإنجليزية فى النقل الحضرى وهو تجميع كل وسائل النقل داخل القاهرة الكبرى تحت مظلة واحدة سواء المترو أو الميكروباص او الأتوبيس أو خطوط القطارات القصيرة حتى يتم القضاء على العشوائية فى الموصلات.

وقال الجيوشى، إن لندن هى افضل دولة فى العالم طبقت هذا النظام منذ عام 1983 والذى تحول من خسائر فادحة وخدمة سيئة إلى تحقيق 14 مليار جنية إسترلينى هذا العام مع أعلى مستوى من الخدمة والقضاء على أزمة الموصلات وكذلك الفوضى والازدحام المرورى.

وقال البيان "لدينا جهازا للنقل الحضرى فى مصر أنشأ منذ خمس سنوات ولكنه حبر على ورق وسوف يتم تفعيله لضبط منظومة النقل والمواصلات فى القاهرة الكبرى ثم فى باقى المحافظات"

يذكر أن فى حال إنشاء هذه الكلية ستكون الأولى فى الشرق الأوسط