رغم حملات الاعتقالات.. أحرار الشرقية ينتفضون في وجه العسكر بعدة تظاهرات

دشن ثوار الشرقية تظاهرات جمعة "الثورة مستمرة" التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية بعدة تظاهرات متنوعة، انتفض بها الثوار بمدن ومراكز المحافظة منذ صباح اليوم، تؤكد على تواصل النضال والحراك الثورى حتى تحقيق جميع أهداف الثورة كاملة والعودة للمسار الديمقراطى وإعدام قادة العسكر وعصابته، والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن جميع المعتقلين. خرجت التظاهرات التى رسم بها الثوار الأحرار لوحة ثورة منذ الصباح من فاقوس والإبراهيمية، التى شهدت ثلاث تظاهرات، وأبو حماد والحسينية وميت حمل ببلبيس وسط تفاعل ومشاركة واسعة من جموع الأهالى وأسر الشهداء والمعتقلين، ونساء ضد الانقلاب وشباب الحركات الثورية، الذين أشعلوا المشهد الثورى بهتافاتهم الثورية، حسب الحرية والعدالة.

فى فاقوس انتفض الثوار بمسيرة سبقتها وقفات وسلاسل بشرية على طريق فاقوس القاهرة بمشاركة أسر الشهداء والمعتقلين وشباب الحركات الثورية الذين ألهبوا حماس الثوار والمارة بالهتافات والشعارات المناهضة للانقلاب وجرائمه، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس

محمد مرسي وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات تدعو الجيش للعودة لثكناته وعدم التدخل في السياسة، وإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات، وتؤكد تواصل النضال حتى تنتصر الحرية. وفى أبوحماد اشتعل المشهد الثورى بهتافات الثوار المؤكدة على تواصل النضال رغم جرائم الانقلاب خلال المسيرة، التى انطلقت من أمام مكتبة حمادة لتجوب شوارع أبوحماد وسط تفاعل كبير من الأهالى ومشاركة واسعة خاصة من شباب أبوحماد الحر وأسر الشهداء والمعتقلين الذين رفعوا صور ذويهم ولافتات تندد بجرائم الانقلاب وتطالب بالإفراج عن جميع المعتقلين.

وفى الإبراهيمية نظم الثوار ثلاث تظاهرات  صباح اليوم رغم  التضييق الأمني والحملة الشرسة التي يشنها أمن الانقلاب على المدينة وقراها، واعتقال عدد من أحرارها، وتنوعت التظاهرات بين سلاسل ومسيرات على الطريق الواصل بين مدينة الإبراهيمية وههيا. ومن أمام قرية  مباشر أيضا نظم الثوار سلسلة بشرية اختتمت بمسيرة جابت شوارع القرية، رافعين أعلام مصر وشعار رابعة وصور المعتقلين والشهداء وسط ترديد الهتافات المطالبه  بإطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين ووقف تزيف الانتهاكات والجرائم بحق أحرار وحرائر مصر المرفضين للظلم، حسب الحرية والعدالة.

وفى أقصى شمال المحافظة من مدينة الحسينية تواصل المشهد الثورى بمسيرة نظمها التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالتنسيق مع شباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب وشهدت تفاعل ومشاركة واسعة من الأهالى، وسط ترديد الهتافات والشعارات المطالبة برحيل العسكر والمنددة بتردى الأحوال المعيشية، مؤكدين  الاستمرار فى الحراك حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة ورحيل العسكر رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية بكثافة.

وفى بلبيس الثائرة دشن الثوار تظاهراتهم اليوم بمسيرة انطلقت من قرية ميت حمل، تقدمها شباب الحركات الثورية وسط تفاعل كبير من الأهالى وترديد الهتافات والشعارات المؤكدة على تواصل النضال والحراك الثورى حتى رحيل العسكر والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية.