كفر الشيخ – محمد سليمان

تفقد اللواء احمد صالح مدير أمن كفر الشيخ ،والعميد محمد عمار مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن ،واللواء عماد أبوالنور مساعد مدير الأمن لفرقة شرطة دسوق، والعميد هشام مطر مأمور قسم شرطة دسوق ، والعميد سعد سليط مأمور مركز دسوق ، عدداً من شوارع مدينة دسوق ، والميدان الإبراهيمي ، وحول مسجد العارف بالله لإبراهيم الدسوقي ،لمتابعة الحالة الأمنية خلال بدء إحتفالات مدينة دسوق، بمولد الدسوقى، ومتابعة الخطة الامنية على أرض الواقع.

 

كما تفقد مدير الأمن ومرافقوه التمركزات والنقطة الرئيسية وجولة تفقدية بالميدان الابراهيمي لمتابعة تنفيذ وتركيب كاميرات المراقبة والبوابات الالكترونية والنقاط الأمنية، بداخل ومخارج مدينة دسوق، واستقبال الضباط والافراد المفكلين بالخدمة طوال فترة المولد كما التقى بالضباط والأفراد، وحثهم على التصدي لأى محاولات من الخارجين عن القانون، تعكر صفو الاحتفالات بالمولد.

 

وعلى جانب أخر يجوب موكب الطريقة البرهانية أبناء الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى، الذى يضم الآلاف من أبناء الطريقة،  شوراع مدينة دسوق، للاحتفال ببدء مولد سيدى إبراهيم الدسوقى ، ورفع المشاركون فى الموكب شعار الاحتفال بعنوان  شد أزر العبد من فضل " ورايات الطريقة الخضر، والذي بدأت من الكوبري العلوي، حتى مسجد الدسوقي،و ردد المشاركون فقي الموكب  العديد من القصائد الخاصة والمدائح النبوية، فى حين كثفت قوات الأمن من تواجدها بمحيط الموكب لتأمينه.

 

 

كما أدى الألاف  مريدي القطب الدسوقي صلاة الجمعه بمسجده بحضور اللواء أحمد صالح، مدير امن كفرالشيخ والسيد شنقار،نائب رئيس المدينه وعبدالرحيم السحماوي،سكرتير مجلس المدينه نائبا عن اللواء حمدي الحشاش،رئيس المركز والمدينه.

 

وأكد الشيخ حاتم البري،إمام مسجد العارف بالله الدسوقي ، أن نسب العرف بالله ابراهيم الدسوقى ينتهي للرسول صلي الله عليه وسلم وإلى الحسين من ناحية والده، والحسن من ناحية والدته،وأنه عاش عابداً، ومات ساجداً في هذا المكان،وأنه من آل البيت وأن بيت النبي هم سفينة النجاه، وأن التوسل الي الاولياء مقبول ولاينكره الا جاحد أو حاقد، وقال توسلوا الي الله باوليائه وتبركوا بهم وإلتزموا بأداب الزياره.