شدد وزير الزراعة، عبد المنعم البنا، على سرعة الانتهاء من الاستعدادات الخاصة بالموسم الزراعي الشتوي، وتوفير كميات التقاوي الكافية والتي تغطي إحتياجات المزارعين خلال الموسم.

وأكد وزير الزراعة خلال الاجتماع الذي ضم رئيس مركز البحوث الزراعية، ومديري المعاهد ورؤساء الأقسام المعنية، صباح أمس، على ضرورة تكثيف أعمال الحملات القومية للنهوض بالمحاصيل المختلفة المنزرعة في الموسم الشتوي، والتركيز على زراعة الأصناف عالية الإنتاجية بالحقول الارشادية لدى المزارعين وخاصة الأكثر احتياجاً.

وأشار البنا إلى ضرورة تكثيف حملات التوعية والإرشاد من خلال الفرق العلمية والبحثية بالمحافظات المختلفة والتابعة لمركز البحوث الزراعية ومحطاته المختلفة، لتوعية المزارعين بالأصناف ذات الإنتاجية العالية من محاصيل: القمح، والشعير، الفول البلدي، العدس، البرسيم، البصل، وبنجر السكر.

وكلف وزير الزراعة معهد بحوث المحاصيل الحقلية بإعداد برنامج تدريبي جديد لمزارعي محصولي العدس والبصل، كذلك التركيز خلال برنامج البصل على نشر التوصيات والممارسات الزراعية السليمة، وخاصة فيما يتعلق بالمبيدات ومكافحة الآفات.

كما كلف مركز البحوث الزراعية بإعداد خريطة واضحة لكافة المحاصيل الشتوية وخاصة القمح، موضح بها التقاوي التي تتناسب مع كل محافظة وانتاجية كل صنف، بما يساهم في توفير قاعدة بيانات واضحة خلال الموسم، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة للمزارعين.

ولفت البنا إلى أهمية نشر تقنيات زراعة القمح بنظام المصاطب، والتي اثبتت تحقيقها لإنتاجية عالية، كذلك توفير كميات التقاوي، وترشيد استهلاك المياه المستخدمة في الري، والتوزيع المناسب للأسمدة في التربة.

وأكد وزير الزراعة على مواصلة مركز البحوث الزراعية الدور المنوط به، في استنباط أصناف جديدة من المحاصيل المختلفة غير الشرهه للمياه، والمقاومة للأمراض، والتي تتكيف مع التغيرات المناخية المختلفة.