طالب الدكتور محمد نور فرحات أستاذ القانون الدستوري وعضو مجلس أمناء حزب المصري الديمقراطي بمراجعة وسائل التعامل مع "الإرهاب" بعد الانفجارات الأخيرة التي تشهدها العريش.

 

وقال في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "رحم الله شهداء العريش وكل شهداء مصر، ولكن لا بد من وقفة مع استراتيجيات ووسائل التعامل مع الإرهاب ، أين نظام المعلومات والضربات الاستباقية".

ولقي شرطيان مصرعهما، بينما أصيب خمسة آخرون، في ساعة متأخرة من مساء الخميس، إثر استهداف مدرعة تابعة لقوات الأمن بوسط مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.