أشاد البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية،، بالمساعدات الإماراتية للكنيسة القبطية في مصر، واعتبر أنها مساعدات تخدم المصريين جميعاً.


وقال بطريرك الكرازة المرقسية في تصريحات لموقع "سكاي نيوزعربية" على هامش تسليم الإمارات مشاريع الخدمات الإجتماعية والثقافية والصحية للكنيسة المصرية، إن "المشاريع الإماراتية للكنيسة تخدم كل الشعب المصري وهي صورة طيبة وواقعية لخدمة الإنسان، وتعتبر هدية من الإنسان الإماراتي للإنسان المصري".

وكان المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، نفذ بالتعاون مع البطريركية المرقسية بالقاهرة، أربع مشاريع خدمات الكنيسة المصرية في 3 محافظات تضمنت إنشاء مركز لتراث الفن المصري القبطي بالعبور، وتجهيز وتشطيب مستشفى الشفاء بمدينة السلام بالقاهرة، وإنشاء مدرسة الأقباط الأرثوذكس الخاصة بالفكریة بالمنيا، إضافة إلى تشطيب ورفع كفاءة وتجهيز دار مار مينا لرعاية الأيتام بمدينة فايد في محافظة الإسماعيلية.