أديس أبابا - أ ش أ
نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 11:16 ص | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 11:16 ص

قال أبو بكر حفني سفير مصر لدى إثيوبيا، إنه "حتى هذه اللحظة لم تخرق أي من إثيوبيا أو السودان أو مصر اتفاقية إعلان المبادئ"، التي وقعها زعماء الدول الثلاث في الخرطوم في مارس 2015.

وأوضح السفير، في تصريحات صحفية في أديس أبابا قبل انطلاق أعمال القمة الإفريقية السادسة والعشرين، أن إثيوبيا لم تخرق حتى هذه اللحظة اتفاقية إعلان المبادئ، خاصة الفقرة الخامسة بعنوان «مبدأ التعاون في الملء الأول وإدارة السد»، والتي تنص على الامتناع عن ملء خزان السد إلا بعد اتفاق الأطراف الثلاثة على أسلوب تشغيل السد، مؤكدا أن هذه الفقرة على وجه الخصوص لا تقبل التأويل.

وأضاف أن "مصر تحظى بتأييد كبير داخل القارة الإفريقية من أجل حماية حقوقها في الحصول على مياه نهر النيل وفقا للقانون الدولي"، مؤكدا أن "سياسة مصر الجديدة القائمة على الانفتاح على إفريقيا وتوسيع هذا التعاون لشراكة اقتصادية فاعلة كان له أثر كبير في تفهم الدول الإفريقية لموقف مصر من سد النهضة".

وأشار إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على المشاركة في كل القمم والفعاليات الإفريقية، فضلا عن الاهتمام بقضايا القارة دون تمييز، مما كان له أثرا إيجابيا للغاية على مواقف الدول حيال مصر ليس فقط بما يتعلق بسد النهضة، ولكن أيضا فيما يتعلق بكل ما يهم مصر والعرب من قضايا أخرى.

واستشهد السفير في ذلك بفوز مصر بمقعد غير دائم في مجلس الأمن عن إفريقيا باكتساح كبير، فضلا عن انتخابها باكتساح مماثل كعضو في مجلس السلم والأمن، في وقت تواجه فيه القارة السمراء تحديات كبيرة تستهدف أمنها واستقرارها لاسيما فيما يتعلق بالإرهاب ومكافحته.