تعددت مشاكل التعليم فى مصر ما بين جودته وكثافته الطلابية للفصول داخل المدارس وما بين أسلوب المدرس ومدى توصيله للمعلومة داخل الفصل واستيعاب طلابه له ، فى إحدى قرى محافظة الجيزة وخاصة قرية كرداسة حيث يعود الأطفال من مدارسهم بعد صلاة العشاء كل ليلة .

هذا ما أكده أهالى وأطفال القرية لفيديو 7 قناة اليوم السابع المصورة ، حيث تقول أم فارس ربة منزل وإحدى أولياء أمور طلاب مدرسة النصر الابتدائية بكرداسة : ” من سنين طلع قرار بهدم مدرسة البنات وإعادة بنائها مرة تانية ، فالإدارة التعليمية وزعت العيال على المدارس التانية .. بنتى بتروح المدرسة فترة ثالثة يعنى بتخرج من البيت الساعة 2 وترجع على الساعة 7 بالليل بعد العشاء ، ببقى حاطه إيدى على قلبى على ما بترجع من المدرسة”

وتابعت:” الطريق بالليل سريع والعربيات رايحة جاية ببقى خايفة على البنت “.

كما يعانى الأطفال فى دراستهم داخل قرية كرداسة بالجيزة حيث الكثافة العالية داخل الفصول والتى تؤدى إلى عدم فهمهم للمواد الدراسية، حيث تقول الطفلة شروق سعيد فى الصف الرابع الابتدائى : ” أنا مبفهمش حاجة من الأبلة بتشرح بسرعة عشان الحصة نص ساعة وإحنا 90 طالب فى الفصل “

أما ياسر أبو عميرة عاشور الذى يعمل مدرس لغة لعربية بإحدى مدارس القرية قال: ” المشاكل التعليمية كتير فى القرية لكن أهمها الكثافة داخل الفصول نتيجة لقلة أعداد المدارس ، كثافة الفصول وصلت لأكثر من 100 طالب فى الابتدائى أما الإعدادى أكثر من 60 طالب مش معقول المدرس يشرح والعيال هتفهم فبنطالب بزيادة عدد المدارس للقضاء على كثافة الطلبة داخل الفصول لأن هذا يؤدى إلى ضعف جودة التعليم ” .